مهربون يطلقون النار على مهاجرين أثناء محاولتهم الفرار

وكالة الغيمة الليبية للأخبار- بني وليد.
أطلق مهربون النار على عدد من المهاجرين غير القانونيين أثناء احتجاجهم ومحاولتهم الفرار من المكان (الهنقر) الذي يتم تجميعهم فيه بطريق عمارات التصنيع 51 في مدينة بني وليد، والذي سبق وأن ذكره رئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام “الصديق الصور” في مؤتمر صحفي عقده بتاريخ 14 مارس الماضي، وأورد فيه أيضاً اسم الشخص الذي يستعمل المقر حيث تم اتهامه علناً بالاتجار في البشر والتهريب وتأمين الإيواء والعلاج لعناصر من داعش والإشرف على تهريبهم و ادخالهم إلى ليبيا وحمايتهم.
وبلغ عدد الحالات المصابة 26 استقبل مستشفي بني وليد الجرحى منهم والذين تتفاوت إصابتهم بين المتوسطة و البالغة و لازال بعضا يتلقى العلاج اللازم كما نقل بعضهم الى طرابلس، فيما تم القبض على باقي المهاجرين الفارين من الهنقر وتعود جنسياتهم إلى الصومال وأريتريا وأثيوبيا من قبل مديرية الأمن و جرى تسليمهم لجهاز مكافحة الهجرة بطرابلس ليوزعهم على مراكز الإيواء و عددهم 115 بعد ان تم افراغ الهنقر ، حيث قام الأهالي بإضرام النار في المقر وحرق الهنقر الخالي حتى لا يعاد استعماله من جديد.

الإطلاع على المرفقات بعد الإشتراك

Existing Users Log In
   

مقالات ذات صله