مصور يرسم الابتسامة على شفاه أطفال الحرب

وكالة الغيمة الليبية للأخبار ـ البيضاء.

نظم المصور الفوتوغرافي “حسن المتريح” حملة بعنوان (أبوة) لرسم الابتسامة على وجوه الأطفال بتصوير الأب والأبناء.

وتهدف الحملة إلى رسم الابتسامة على وجوه الأطفال ومن فارقتهم الابتسامة خلال الحرب في أغلب المدن الليبية، وبعث رسائل مفادها الأمل والحياة.

وقال المصور “حسن المتريح”  أحاول أن أصنع الفارق وأقدم صورة إنسانية تحيي فينا الإنسان وتبعث الأمل، وتدرك ما لم يدرك غيرنا، رسائل ترتقي بمن يستحقها وما نراه من ظلم وسرقة وعبث لا يمثلنا.

وانطلقت هذه الحملة سنة (2015) حيث ولدت فكرة (100) ابتسامة للمصور “المتريح” وتواصلت كل عام من شهر رمضان باختلاف المسميات والرسائل التي تحاكي الإنسان.

الإطلاع على المرفقات بعد الإشتراك

Existing Users Log In
   

مقالات ذات صله