الأمين العام للأمم المتحدة يرحب بالإعلان السياسي بشأن ليبيا

الأمين العام للأمم المتحدة يرحب بالإعلان السياسي بشأن ليبيا

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – باريس.

 رحب الأمين العام للأمم المتحدة بالإعلان السياسي بشأن ليبيا والذي تم تبنيه في باريس مؤخرا من قبل أربعة أطراف رئيسية ليبية اجتمعت تحت رعاية الأمم المتحدة باستضافة الرئيس “إيمانويل ماكرون”، معتبرا هذا الإعلان خطوة هامة وإيجابية نحو المضي قدماً في عملية الانتقال السياسي في ليبيا.

وأشار بيان منسوب إلى المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بأن الأطراف الليبية ممثلة في رئيس الوزراء “فائز السراج”، ورئيس مجلس النواب “عقيلة صالح” ، ورئيس المجلس الأعلى للدولة “خالد المشري” و قائد الجيش الوطني الليبي المشير “خليفة حفتر” عن التزامها بالعمل بشكل بنّاء مع الأمم المتحدة لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في بيئة آمنة بحلول 10 ديسمبر 2018 على أبعد تقدير، مع احترام نتائج هذه الانتخابات.

و أضاف البيان أن الاجتماع أقر بأهمية وضع أساس دستوري للانتخابات ودعم الممثل الخاص للأمين العام “غسان سلامة” ، في مشاوراته مع السلطات الليبية حول مقترح بشأن اعتماد الدستور والجدول الزمني اللازم لذلك.

 

الإطلاع على المرفقات بعد الإشتراك

Existing Users Log In
   

مقالات ذات صله