نقص الدقيق المدعوم يؤدي إلى إغلاق عدد كبير من المخابز بجالو

نقص الدقيق المدعوم يؤدي إلى إغلاق عدد كبير من المخابز بجالو
وكالة الغيمة الليبية للأخبار ـ جالو.
أدت أزمة نقص الدقيق المدعوم على المخابز منذ فترة ليست بالقصيرة إلى إغلاق عدد كبير من المخابز في اليومين الماضيين بمدينة جالو.
وقال مراقب إقتصاد الواحات “محمد جبريل” إن أزمة نقص الدقيق المدعوم على المخابز منذ فترة ليست بالقصيرة زادت من معاناة المواطن بالمدينة، مما جعل أصحاب المخابز يشترون الدقيق من السوق السوداء بسعر (110) دينار للكيس الواحدة ليقوموا بصناعة الخبز للمواطن، مما أجبر أصحاب المخابز  على زيادة السعر ونقص حجم رغيف الخبز، وأصبح سعرها يتراوح بين ربع ونصف دينار على حسب المخبز.
وأوضح “جبريل” أن وصول الدقيق في اليوميين الماضيين من دولة مصر سوف يتم توزيعه على مناطق الساحل أولاَ، ومن ثم الواحات، ومن المتوقع أن يصل في الأيام القادمة، وهذه الكمية التي وصلت لن تنهي هذه الأزمة نهائيا بل ستكون حلا مؤقتاً فقط.
وأشار “جبريل” إلى أنه سوف يباشر مكتب الاقتصاد بالتنسيق مع صندوق موازنة الأسعار بتوزيع السلع على الجمعيات الاستهلاكية ليتم توزيعها على المواطنين في المدينة الأسبوع المقبل وهي (طماطم علبة، أرز، مكرونة).
يذكر أن مدينة جالو تحتوي على عدد (10) مخابز دقيق مرخصة لدى مراقبة الاقتصاد بالواحات.

الإطلاع على المرفقات بعد الإشتراك

Existing Users Log In
   

مقالات ذات صله