إحصائيات وأرقام

2800 شخص فروا من القتال الدائر في طرابلس منذ يوم الإربعاء 3 إبريل، كما أدى تصاعد العنف إلى منع وصول خدمات الطوارئ والإسعاف للضحايا والمدنيين وأدى إلى تضرر خطوط نقل الكهرباء. (ماريا ريبير-منسقة الشؤون الإنسانية في ليبيا).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق