مجموعة من المواطنين يقفون بميدان الجزائر بطرابلس تضامناً مع لجنة أزمة الوقود والغاز

وكالة الغيمة الليبية للأخبار- طرابلس.

نظم مجموعة من المواطنين يوم السبت وقفة تضامنية بميدان الجزائر بطرابلس لمناصرة لجنة أزمة الوقود والغاز ووزارة الداخلية والأجهزة الأمنية وسلاح الجو الليبي والقوات البحرية لدعمها ومساندتها في مكافحة التهريب بمختلف أنواعه، حيث رفع المتضامنون لوحات كتب عليها (ماناش مفرطين في رزق الليبيين، ماناش مسيبين وفي رجالنا واثقين).

وقال رئيس لجنة أزمة الوقود والغاز المنطقة الغربية ملازم أول “فوزي الصيد” إن الوقفة ليست مظاهرة أو احتجاج بل هي وقفة تضامنية ومساندة من كل الليبيين بمختلف أطيافهم وبكل الأجهزة الأمنية و مؤسسات الدولة، وهذه الوقفة هي للحفاظ على الوطن وإنقاذ ما يمكن إنقاذه بعد ما يحدث من تهريب لقوت الشعب الليبي.

وأصدر المتضامنون بيانا جاء فيه “لقد شهدنا جميعاً ثروتنا تسرق ووقودنا يهرب وأضاحينا تتسرب لدول الجوار واقتصادنا ينهار كل هذه السنوات، وإنها والله لصحوة شعب وفزعة وطن تنادينا لها جميعاً فكان أن كافحت الأعين الساهرة على منافذنا وكل أنواع التهريب وتم قفل المعابر وشاهدنا بعد ذلك كل طوابير البنزين تتقلص وتطول في دول الجوار وشاهدنا الأسعار تنخفض والسلع المدعومة موجودة ولم تختف كما كان في السابق”.

الإطلاع على المرفقات بعد الإشتراك

Existing Users Log In
   

مقالات ذات صله