إجراءات تعرقل حركة المسافرين نحو مصر عبر معبر إمساعد

إجراءات تعرقل حركة المسافرين نحو مصر عبر معبر إمساعد

أكدت مديرية أمن إمساعد ومدير أمن المنفذ أن السلطات المصرية ما زالت تمنع دخول المسافرين الليبيين عن طريق كشوفات المخابرات العامة والمخابرات الحربية حتى اليوم الثلاثاء.

وقال الناطق بإسم مديرية الأمن الوطني إمساعد الرائد “أحمد الفرجاني ” أن منفذ السلوم البري منع المواطنين الليبيين من العبور إلى الجانب المصري والمسجلين لدى كشوفات المخابرات العامة والمخابرات الحربية وهذا الأمر ترتب عليه مشاكل كبيرة لدينا وخاصة أن عدد الليبيين القاصدين مصر كثيرين وخاصة لغرض العلاج.

وأضاف الفرجاني أنه في السابق كانت السلطات المصرية تسمح في اليوم الواحد لثلاث كشوفات، الكشف الأول كشف البلديات والكشف الثاني كشف المخابرات العامة والكشف الثالث كشف المخابرات الحربية “.

وتابع الفرجاني أن الوضع حاليا ً تغير، ففي اليوم الواحد مسموح فقط لعدد من المسافرين الليبين المسجلين لدى كشف البلديات الحدودية وهى طبرق وبئر الأشهب وإمساعد ويصل عددهم الإجمالي إلى قرابة 100 مسافر يوميا ًفقط.

تجدر الإشارة إلى أن في شهر مايو 2015 م عقدت إتفاقية بين الجانبين الليبي والمصري من أجل الموافقة بالسماح لعدد 100 مواطن ليبي من السفر إلى مصر بإستثناء من أمهاتهم أو زوجاتهم مصريات ومن لديه إقامة أو تأشيرة طالب بجمهورية مصر العربية.

الإطلاع على المرفقات بعد الإشتراك

Existing Users Log In
   

مقالات ذات صله