الصالون الليبي يناقش ملف الهجرة غير المشروعة بين حقوق الإنسان والسيادة الوطنية

أنطلق مساء الأحد بفندق كورنثيا بطرابلس البرنامج الحواري “الصالون الليبي”  تحت تنظيم واشراف إدارة التواصل والإعلام بديوان مجلس الوزراء، وأختار الصالون في جلسته الثالثة موضوعه تحت عنوان ” الهجرة غير المشروعة بين حقوق الإنسان والسيادة الوطنية” .
بمشاركة مسؤولين من عدة وزارات ” وكيل وزارة الداخلية، الناطق الرسمي لجمعية الهلال الاحمر الليبي، المتحدث الرسمي بأسم رئاسة أركان البحرية الليبية، وزير شؤون المرأة، خبير شؤون الهجرة والاتجار بالبشر بوزارة العدل، خبراء في الطب الشرعي، صحفيين ، المهتمين بحقوق الأنسان في ليبيا” .
وقال وكيل وزارة الداخلية العقيد “عبد السلام عاشور” أن وزارة الداخلية من مهامها مكافحة الهجرة غير المشروعة عند دخولها للأراضي الليبية وعند محاولتهم للعبور،حيث يتم التعامل مع هذا الموضوع الكبير من خلال توفير مراكز الإيواء ومحاولة إيجاد الرعاية الصحية، ولكن في ظل نقص الامكانيات وعدم وجود تنسيق كامل يظل دورنا ناقص .
وأضاف عاشور أن الرقعة الجغرافية لليبيا كبيرة وفي غياب الميزانيات والسيولة يظل دور الوزارة ناقص، كما أننا نحن ووزارة الدفاع نكمل بعضنا بأعتبار أن لها الدور الأساسي وحالياً الأدوار مازالت غير كاملة ودرجة التنسيق غير فعالة .
يذكر أن للصالون الليبي  جلستين سابقتين تم فيهما طرح ومناقشة موضوعي ” نقص السيولة في المصارف، وتأثيرها على المواطن،والاقتصاد الوطني بالإضافة لإنقطاع التيار الكهربائي، المشكلات، والحلول المقترحة .

 

مقالات ذات صله