الأخبارشؤون سياسية

درنة الغد .. حوار.. تعايش.. إستقرار

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – درنة .

تحت هذا الشعار أقيم بقاعة فندق رديسون بلو بالعاصمة طرابلس المؤتمر الأول لدعم الحوار وإعادة تأهيل وإعمار مدينة درنة بأشراف تجمع أهالي ونشطاء من مدينة درنة .

حضر المؤتمر لفيف من نشطاء المجتمع المدني بطرابلس ودرنة و منذوب صندوق الاسكان بالامم المتحدة ليبيا “عبد الباري شنبارو” .

أفتتح المؤتمر بكلمات من اللجنة التحضيرية للمؤتمر وممثل الاعيان بطرابلس ومؤسسة المجتمع المدني الدرناوي ، كما عُرضت بعض التقارير المرئية عن مدينة درنة . و في حديث السيدة “حنان الحصادي” للغيمة قالت ، نحن نشطاء درنة الموجودين بمدينة طرابلس تنادينا من أجل تكوين هذا التجمع للحوار وإيصال صورة درنة الى المجتمع المحلي والدولي خاصة لأننا قصدنا بها إعلاء صوتنا لمن في سدة الحكم ليس لدينا أي توجه سياسي ولا ننتمي لأي طرف أو حزب ولسنا محسوبين الا على الوطن وعشق مدينتنا ، جميع من في التجمع حتى وان اختلفت أفكارهم لكن يجمعهم هدف واحد وهو إيصال صوت درنة وخاصة في الاحتياجات الانسانية لأجل التعايش السلمي والحوار، ورسالتنا هى التأكيد على وحدة ليبيا ضمن حدودها الطبيعية ورفض أي أقتراح يرمي إلى قسمة أي جزء من البلاد أو فصله عسكرياً أو إدارياً ، أيضاً توضيح حقيقة ما يحدث في درنة بسبب تشويه بعض الاطراف لها والعمل على رأب الصدع وما شاب علاقة درنة الاجتماعية مع سكان المناطق المجاورة قبل تحريرها من تنظيم الدولة الارهابي . ومن هنا كانت اهدافنا تحقيق الطموحات وتنمية المهارات الشخصية ، والعمل مع الاجهزة الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني لإشراك الشباب في التخطيط والتنفيذ والتطوير للفاعليات والمناشط الموجهة لهم من خلال توفير البيئة المناسبة للحوار بين فرقاء المجتمع الدرناوي بعيداً عن المناخ المشحون بالمدينة ومحيطها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق