الأخبارالصحة والبيئة

مؤتمر صحفي لعميد بلدية طرابلس المركز بخصوص أزمة تكدس القمامة

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – طرابلس.

عقد عميد بلدية طرابلس المركز “عبد الرؤوف بيت المال” مؤتمرا صحفيا اليوم السبت بمقر البلدية بخصوص أزمة تكدس القمامة.
وقال عميد بلدية طرابلس خلال المؤتمر الصحفي إن مشكلة القمامة قديمة حديثة، ولكن ما أثار هذه المشكلة في الفترة الأخيرة هو قفل مكب مرحلي، ويعتبر نقطة مهمة ومرحلية لجمع ونقل القمامة من معظم بلديات طرابلس الشمالية إلى المكب النهائي، والمكب المرحلي أبو سليم تم قفله لأسباب نجهلها، وحاولنا خلال هذه الفترة إيجاد حلول وتوصلنا إلى تجميع القمامة في نقطة تجميع مرحلية داخل بلدية طرابلس ونقلها بعد ذلك إلى المكب النهائي، لأن سيارات تجميع القمامة ببلدية طرابلس صغيرة جدا وغير مهيأة لنقل القمامة مسافة (150) كيلو متر ذهابا وعودة للمكب النهائي.
وأوضح “بيت المال” أنه من الضروري إيجاد نقطة تجميع ومن ثم نقلها قي شاحنات إلى المكب النهائي واستحدثنا نقطة مؤقتة في منطقة سوق الثلاثاء وتم تجميع القمامة التي تكدست خلال (24) ساعة، ولكن كانت هناك معارضة شديدة من الأهالي والنشطاء بالمنطقة فتوقفت هذه العملية وتكدست القمامة مرة أخرى.
وأشار “بيت المال” إلى أنه تم البدء من يوم الجمعة بنقل القمامة مباشرة بواسطة شاحنات كبيرة من مناطق طرابلس المركز وعلى نفقة البلدية وبدعم من بعض محلات فشلوم والمدينة القديمة، ووصل عدد الشاحنات إلى (150) شاحنة بين أمس واليوم من طرابلس المركز إلى المكب النهائي بسيدي السائح والعملية تسير بنجاح.
وأضاف “بيت المال” في المؤتمر الصحفي الذي عقده أن هذه الأزمة أصبحت متكررة وغيرة مقبولة ويجب حلها نهائيا، ولدينا اجتماع بعد قليل مع وزارة الحكم المحلي والمجلس الرئاسي وشركة الخدمات العامة لضرورة إيجاد حل نهائي لهذه المشكلة.
وفي ختام المؤتمر الصحفي أشاد “بيت المال” بسكان سيدي السائح على صبرهم وتحملهم على الظلم والغبن الواقع عليهم جراء المكب النهائي حسب قوله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى