الإقتصاد والأعمال

افتتاح فعاليات قمة ليبيا للطاقة والاقتصاد 2021

وكالة الغيمة الليبية للأخبار- طرابلس.
افتتحت ظهر يوم الاثنين (22) نوفمبر الجاري، فعاليات قمة ليبيا للطاقة والاقتصاد 2021، المنعقدة بقاعة فندق (كورنثيا) بطرابلس، وتمثل هذه القمة أول حدث دولي واسع النطاق يعقد في ليبيا منذ أكثر من عقد، ويستمر على مدى يومين، حضر مراسم الافتتاح رئيس حكومة الوحدة الوطنية “عبد الحميد الدبيبة”، وزير النفط والغاز”محمد عون”، رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط”مصطفى صنع الله”، وزراء البترول والطاقة والممثلين عن الدول الشركاء بالمنطقة، رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء”وئام العبدلي”، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة (توتل انيرجيز)”باترك بوياني”، المدير العام للموارد الطبيعية لشركة (أيني) “ايلسندرو بوليتي”، المدير العام لمبيعات شركة (جينرال إليكترك)”عادل مسعد”، المتخصصين في الصناعة والمديرين التنفيذيين في القطاعين العام والخاص والقادة الإقليميين.
تضمنت أجندة القمة في يومها الأول جلسة حوارية حول مستقبل إنتاج النفط والغاز في ليبيا ووضعية الصناعة في الوقت الحاضر، النجاحات والتحديات وتوقعات المشاريع الجديدة.

ويحتوي برنامج اليوم الثاني على جلسات حوارية سيتم فيها تناول موضوع خلق فرص العمل وبناء المجتمعات والكفاءات ومناقشة أهم القضايا التي تواجه الليبيين في صناعة الطاقة وكيف يمكن لصناعة الطاقة أن تُلبي احتياجات الشعب، كما سيتم تقديم عرض من قبل مصرف ليبيا المركزي، كذلك مناقشة موضوع الإصلاح المالي ودور القطاع المصرفي ونظرة عامة على استراتيجية مصرف ليبيا الخارجي، أيضاً حلقة نقاش حول تنمية إدارة الطاقة من قبل غرف التجارة الامريكية في ليبيا، تنمية إدارة الطاقة والتركيز على البنية التحتية، مصادر الطاقة المتجددة والنمو الاقتصادي.
تهدف هذه القمة إلى تنشيط قطاع الطاقة الليبي من خلال تعريف أصحاب المصلحة الإقليميين والعالميين بالفرص المتاحة عبر السوق، من خلال جدول أعمال برنامج متنوع يغطي مجموعة من الموضوعات، تقدم القمة للمندوبين نظرة جوهرية للمشاريع الحالية والمستقبلية، وشروط استثمار وتمويل النفط والغاز ، ودور ليبيا كحلقة وصل بين إفريقيا وأوروبا، مع تعزيز بناء القدرات و خلق فرص العمل.

كما سيقام في اليوم الثاني من الحدث حفل توقيع اتفاقية من قبل شركات (TotalEnergies) و (Hess) و (ConocoPhillips) ، مما يؤدي إلى خطوات جديدة من الاستثمار والتنمية في قطاع الطاقة الليبي.
وقال وزير النفط و الغاز لوكالة الغيمة الليبية للأخبار، الهدف من إقامة هذه القمة هو التوضيح للعالم الخارجي بأن ليبيا أصبحت بيئة خصبة لعودة الشركات الأجنبية، خاصة شركات الخدمات والانشاءات، سواء في قطاع النفط أو البنية التحتية والمطارات والطرق والجسور والكباري والكهرباء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى