الإقتصاد والأعمال

المؤسسة الوطنية تعبر عن قلقها الشديد من نقص محتمل في الوقود

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – طرابلس.

حذرت المؤسسة الوطنية للنفط من حملات التضليل الإعلامي فيما يتعلق بالوضع الحالي للوقود، راجية من جميع المواطنين التعامل مع النشرة الرسمية التي تنشرها حول وضعية قطاع النفط والغاز في جميع أنحاء ليبيا وأعتبرها التقرير المصدر الوحيد للمعلومات الدقيقة والمحدثة.

وعبرت المؤسسة الوطنية عن قلقها الشديد من نقص محتمل في الوقود خلال الأيام القادمة بعد فقدان الإنتاج المحلي وإيقاف عمل مصفاة الزاوية وعدم توفر الميزانيات الكافية للاستيراد، موضحة في نشرتها أن انتاج النفط والغاز لايزال في تراجع كبير ومستمر نتيجة للاقفالات التي طالت المنشآت النفطية، حيث بلغ الإنتاج (123،240) برميل في اليوم بحلول يوم الاثنين 2 مارس 2020 ، وتسبّب هذا الانخفاض القسري في الإنتاج في خسائر مالية تجاوزت (2،590،946،109) مليون دولار أمريكي منذ 17 يناير 2020.
وتستمر المؤسسة في توفير المحروقات في المناطق الشرقية والوسطى بكميات كافية لسد احتياجات النقل ومتطلبات المواطنين، حيث انتهت ناقلة بنزين من التفريغ في ميناء بنغازي يوم الاثنين، فيما يتوقع وصول ناقلة ديزل خلال الأيام القادمة.

فيما لا تزال مستودعات التخزين في طرابلس وبعض المناطق المحيطة بها والمناطق الجنوبية تعاني من نقص في الإمدادات بسبب تردي الأوضاع الأمنية، حيث يتم تزويد مدينة طرابلس بالمحروقات من ميناء طرابلس مباشرة، بحسب المؤسسة الوطنية للنفط التي أشارت إلى التزامها بالشفافية ومواصلة نشر أحدث الأرقام المتعلّقة بالمستودعات في ليبيا، بالإضافة إلى الشحنات القادمة، حتى يتمكّن المواطنون من الاطلاع على مدى توفر الوقود في مناطقهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق