الإقتصاد والأعمال

المؤسسة الوطنية للنفط : الخسائر اليومية (77) مليون دولار

نشرت المؤسسة الوطنية للنفط التبعات المترتبة عن إقفال الحقول والموانيء النفطية في يوم 17 يناير 2020 وتتلخص في النقاط التالية:

  • إنّ القدرة التخزينية لهذه الموانئ محدودة، وسوف تضطر المؤسسة الوطنية للنفط إلى وقف إنتاج النفط الخام بالكامل عند بلوغ القدرة التخزينية القصوى.
  • عقب إعلان حالة القوة القاهرة على عمليات الشحن من موانئ الزويتينة والحريقة والبريقة والسدرة ورأس لانوف وبعد أوامر وقف التصدير، فإنّ المؤسسة الوطنية للنفط غير قادرة على تحميل شحنة من غاز الطهي من المقرّر تخصيصها لمدينة بنغازي، يحتوي مستودع بنغازي على كميات من غاز الطهي كافية لمدّة (12) يوما، وتقوم المؤسسة الوطنية للنفط باتخاذ كافّة التدابير اللازمة لضمان استمرار التزويدات.
  • لا يزال ميناء بنغازي مفتوحا؛ ويجري تفريغ الناقلة (NORDIC PIA) والتي تحوي منتج الديزل، كما وصلت (الناقلة أتلانتيك سيريوس) والقادمة من مصفاة الزاوية.
  • سيتسبب توقف إنتاج الغاز المصاحب لإنتاج النفط، والذي يستخدم لتزويد محطات الكهرباء في الزويتينة وشمال بنغازي، في عجز سينتج عنه طرح الأحمال الكهربائية.
  • نتج عن إغلاق صمامات محطة ضخ الحمادة يوم الأحد 19 يناير وقف تزويد محطة أوباري الكهربائية مما سيتسبب في توقفها عند نفاذ مخزونها.
  • تجنّبا لتوقف الإنتاج بالكامل قد تم خفض معدلات إنتاج النفط الخام قدر الإمكان علما بأنّ عمليات الإقفال التي طالت الحقول ستتسبب في خسائر في إنتاج النفط الخام قدرها (1.2) مليون برميل في اليوم، وخسائر ماليّة تقدّر بحوالي (77) مليون دولار في اليوم.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق