الإقتصاد والأعمال

بداية موسم زراعة البطيخ وسط ارتفاع تكاليف الزراعة ومخاوف من الأسواق

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – وادي الآجال.

مع بداية شهر نوفمبر من كل عام يبدأ المزارعون والفلاحون بمناطق وبلديات وادي الآجال في زراعة البطيخ والشمام بأنواعهما المختلفة، وذلك بإعداد الصوبات الزراعية المعدة لذلك، حيث ارتفعت تكاليف هذه المواد مقارنة بسنوات مضت وهو أمر يثقل كاهل المزارعين.

وأدى الارتفاع المتواصل في أسعار البذور والسماد والمواد الخاصة بالصوبات كالنايلون والحديد إلى عزوف الكثير من المزارعين عن زراعتهما، فيما يراهن من استطاع زراعة البطيخ والشمام هذا العام على تحسن الظروف مع بداية فصل الصيف وهو موعد استواء البطيخ ودخوله الأسواق لتعويض هذه المصروفات.

ويطالب الفلاحون وزارة الزراعة والثروة الحيوانية والجهات المختصة بالإرشاد الزراعي بالاهتمام بهم نظرا لاعتماد غالبية السكان على الزراعة كمصدر أساسي للرزق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق