الإقتصاد والأعمال

تجارب ومشاريع ليبية خاصة في الخارج

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – أسطنبول.

تنتشر المطاعم التي تقدم الأكلات الليبية في عدد من دول العالم وعلى نحو متزايد، حيث يتجه كثير من الليبيون المقيمون خارج وطنهم لفتح مطاعم تقدم جميع أصناف ووصفات الأكل الليبي الحار والحلو.

المواطن “محمد البكوش” من مدينة طرابلس وصاحب مطعم طاجين بمنطقة بن عاشور سابقاً، وأحد الشباب الليبيين المقيمين في تركيا قدم إليها كسائح حيث لاحظ تواجد كبير للجالية الليبية في إسطنبول واقبالهم على المطاعم وبحثهم عن المناسب، منها جاءت فكرة فتح مطعم ليبي أطلق عليه (طاجين) نفس اسم مطعمه في ليبيا وكان ذلك سنة 2018.

وقال صاحب المطعم “محمد البكوش” لمراسل وكالة الغيمة الليبية، أن سبب إقامة المطعم هنا في تركيا، هو كثرة الجالية الليبية خاصة التجار ورجال الأعمال وظروف الحرب في طرابلس مؤخراً لم تترك لنا مجال للعمل بأريحية، أيضا العمالة الموجودة في ليبيا أغلبها أجنبية وارتفاع أسعار الدولار بالمجمل الأجواء أصبحت غير ملائمة ولم يعد الشغل كما كان، كما أنني وجدت تشجيع من الجميع على إنشاء هذا المطعم بفضل السمعة السابقة لما كنت أقدمه في مطعم (طاجين) في بن عاشور، فقمت بتجهيز المكان والحمد لله زبائني أكثر حتى من السابق، حيث كانت توجد (4) مطاعم ليبية في السابق وحالياً أصبحت (9) مطاعم والأرزاق تساق.

وأوضح “البكوش” بالنسبة لمعاملة السلطات التركية  فكلها تمام لا توجد أي مشاكل من حيث الإجراءات الإدارية و المالية والضرائب، ولكن هناك شرط أساسي وهو لابد من أن يكون هناك شريك تركي وطبعاً هذا إجراء متبع حتى في ليبيا .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق