الإقتصاد والأعمال

وزير الاقتصاد المُكلف يجتمع بأعضاء مجلس أصحاب الأعمال الليبيين

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – طرابلس.                                                                           

التقى وزير الاقتصاد والصناعة المُكلف بحكومة الوفاق الوطني”فرج أبو مطاري”  بمكتبه في ديوان الوزارة بطرابلس، برئيس مجلس إدارة مجلس أصحاب الأعمال الليبيين “عبدالله الفلاح” وأعضاء مجلس الإدارة “شمس الدين عقيل” “عبد الحكيم الشريف” “بلقاسم البارونى” “محمد كريم”.
تم خلال الاجتماع مناقشة المقترحات والأفكار المقترحة من قبل القطاع الخاص لتخفيف آثار الأزمة الإقتصادية الناشئة عن أزمة إنتشار ڤيروس (كورونا) المستجد، وبحث سُبل تنشيط الحركة التجارية بالتعاون مع مؤسسات الدولة وتهيئة المناخ الإقتصادي أمام أصحاب الأعمال الليبيين لتسهيل المساهمة في عملية البناء.                                

كما أستعرض المجتمعون بعض الخطط الاقتصادية التي وجب أن تنفذ قبل إجراء الإصلاحات الإقتصادية، وكذلك المعوقات التي تواجه القطاع الخاص في الظروف الحالية وسبل تذليلها، معبرين عن إمتعاضهم من قيام بعض الكيانات التي تتدخل بشكل مباشر في تحديد آليات عمل القطاع الخاص، معربين عن رغبتهم في بناء علاقات مثمرة  تكون نموذجا للشراكة الفعالة الإيجابية بين القطاعين العام والخاص، مؤكدين وقوفهم إلى جانب الدولة في كافة قرارتها الاقتصادية التي تأتي في صالح المواطن ، و استعدادهم لتقديم وتسخير كافة إمكانياتهم للمساهمة في الحد من تداعيات جائحة (كورونا) على الاقتصاد الوطني.                                                                                 وكان لرئيس وأعضاء مجلس أصحاب الأعمال الليبيين اجتماع موسع يوم الإربعاء الماضي، ناقشوا فيه مقترحات رفع الدعم الصادرة مع رئيس اللجنة الإقتصادية بالبرلمان في طرابلس، واستعرضوا عدد من الرؤى بخصوص المقترح و ردود الفعل المختلفة، وتأثير ذلك على المؤسسات والمواطن، واتفقو على إصدار بيان يوضح موقف المجلس من هذا المقترح الذي من المفترض أن تسبقه جملة من الإجراءات الاصلاحية والتصحيحية لتخفف على المواطن الآثار السلبية المباشرة وغير المباشرة بسبب رفع الدعم.                                                                                                                                                                           

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق