الإقتصاد والأعمال

مناقشة عدة مواضيع تتعلق بحلول لمشاكل السكان في الجنوب

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – طرابلس.

اجتماع رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط “مصطفى صنع الله” بالنواب “علي كشير” و “فاطمة الصويعي” و “أحلام اللافي”من أعضاء مجلس النواب و شخصيات جنوبية أخرى بينها رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة بسبها “منصور السريتي” و مدير الجهاز التنفيذي بالمنطقة الجنوبية “سليمان الزروق” للتباحث بشأن قضايا تهم الجنوب الليبي.

.تم خلال الاجتماع مناقشة عدة مواضيع كان من أبرزها موضوع محطة كهرباء أوباري وخيارات الوقود المناسب، وكذلك أهمية الدخول وبقوة في استخدام الطاقات المتجددة لتوليد الكهرباء والاستفادة من النفط لدعم الاقتصاد وجلب العملة الصعبة، وكذلك مناقشة أهمية تنفيذ مشروع انشاء وحدة استخلاص غاز الطهي من شعلة حقل الشرارة النفطي لتوفير غاز الطهي وحل هذا المختنق بشكل جذري في منطقة الجنوب، وتم مناقشة عدة مواضيع أخرى متعلقة بنشاط المؤسسة وتمس حياة المواطن بشكل مباشر ومنها أهمية ضمان إستمرار تدفق المحروقات، وتم التطرق أيضا إلى إطلاق برامج المشاريع الصغرى والمتوسطة في الجنوب لاستيعاب المبادرين من الشباب وخلق فرص العمل ومواضيع اخرى لتحفيز القطاع الخاص.

وعلق “صنع الله” في هذا الصدد قائلاً إن ليبيا تتمتع بميزات عدة تساعدها لاحتلال مركز متقدم بين دول العالم في إستخدام الطاقات المتجددة والطاقة الشمسية تحديدا ، منوهاً لأهمية الاستفادة من علاقة الشراكة المميزة بين المؤسسة الوطنية للنفط وشركات الطاقة الكبرى مثل شركات توتال الفرنسية ،ايني الايطالية و ربسول الاسبانية ، وما تملكه هذه الشركات من قدرة وخبرة واسعة في مجال الطاقات المتجددة وإمكانية تنفيذ مشاريع كبرى في إطار استثماري وشراكة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية، مشدداً على أهمية هذا التوجه من الناحية البيئية أيضا.

وفيما يتعلق بموضوع إستخلاص غاز الطهي من شعلة حقل الشرارة، أوضح “صنع الله” أن هذا المشروع تمت دراسته من قبل المؤسسة ويحتاج فقط للتمويل من قبل الدولة للشروع في التنفيذ باسرع وقت ممكن وبمدة لا تتجاوز (18) شهر فقط ، مع إشتراط توفر الظروف الأمنية المناسبة المشجعة لقدوم الشركات والمقاولين للعمل بالمنطقة.

وصرح مدير إدارة التنمية المستدامة “مختار عبد الدائم” بأن المؤسسة ستطلق برنامج للمشاريع الصغرى والمتوسطة في الجنوب وستكون البداية باطلاق معرض المشروعات الصغرى المتوسطة في منطقة الجنوب مع بداية شهر سبتمبر، والذي ستتاح فيه الفرصة لكافة المبادرين من الشباب لتقديم مشاريعهم الخاصة وتنمية قدراتهم من خلال برامج تدريبية مكثفة توفر فرص النجاح لمشاريعهم الخاصة، وستكون هناك جوائز مشجعة ومحفزة للتراتيب الأولى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى