التعليم والعلوم

الإعتداء بالتخريب على مدرسة تابعة لمراقبة التربية والتعليم درنة

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – درنة.

أبلغت مديرة مدرسة الأحرار الإعدادية مرتوبة التابعة لمراقبة التربية والتعليم درنة “مريم أمحارب” عن حالة اعتداء قام بها مجهولون في أحد أيام عطلة شهر رمضان الجاري.
وأوضحت “أمحارب” لوكالة الغيمة الليبية للأخبار أن المدرسة تعرضت لبعض الهجمات الإعتدائية مرات عدة في السابق، ولكن الأضرار لم تكن جسيمة كما حدث لها هذه المرة، حيث أن الجاني وجد عطلة رمضان فرصة ليتحصل على الكثير من الوقت لفتح المدرسة عن طريق تحطيم أحد النوافذ الخاصة بالفصول والدخول من خلاله، ويحطم الزجاج ويفكك السبورات ويحرق بعض الأوراق ويعبث بالأدراج ويمزق مذكرات للطلبة كلفت المدرسة الكثير من الجهد والوقت والمال من أجل طباعتها للطلبة كمنهج في ظل عدم توفر الكتب المدرسية، ويكتب ألفاظ نابية بذيئة سيئة تمس بسمعة المعلمين على جدران الممرات.

وأضافت “أمحارب” أنها قدمت بلاغ لحرس المنشآت التعليمية عن طريق مكتب الخدمات التعليمية مرتوبة، مشيرة إلى أنه قد تم ترميم بعض الخرقات منها النافذة التي دخل منها الجاني عن طريق أيادي خيرية من موظفين بالمدرسة وبقطاع التربية والتعليم مرتوبة.
كما دعت “أمحارب” خطباء المساجد للوقوف وقفة جد مع المؤسسات التعليمية التي تتعرض للإعتداء دائما، ناهيك عن نهار رمضان المبارك والذي من المفترض أن يكون وقت للتوبة والرجوع إلى الله لا إلى الأفعال السيئة التي تجلب الآثام والذنوب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى