التعليم والعلوم

الندوة العلمية الدولية الأولى (الأمراض والأوبئة في برقة 1551-1951)

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – البيضاء.

انطلقت يوم الإربعاء فعاليات الندوة العلمية الدولية الأولى (الأمراض والأوبئة في برقة من 1951-1551) التي نظمها قسم الدراسات الليبية بكلية التاريخ والحضارة بجامعة “محمد بن علي السنوسي” الإسلامية، بمشاركة نخبة من الباحثين من الجامعات الليبية، ونخبة من تونس ومصر والجزائر والعراق وتركيا والولايات المتحدة عبر تقنية الاتصال عن بعد، حيث اُستهلت الجلسة العلمية الأولى بكلمة رئيس الجامعة “موسى عبد الشفيع” رحب خلالها بالمشاركين.

وتهدف الندوة إلى تسليط الضوء على تاريخ الأمراض والأوبئة في إقليم برقة في التاريخ الحديث والمعاصر، والإسهام في إبراز طرق المجتمع الليبي في برقة مع الطوارئ الصحية كالأوبئة، والوقوف على الجهود الطبية المحلية المرصودة في تلك الفترة للوقاية من الأمراض والأوبئة.

وتناولت الندوة الأمراض والأوبئة في إقليم برقة عبر فترات تاريخية من العهد العثماني الأول والعهد الثاني، وفي فترة حكم الأسرة القره مانلية، كما تناولت الندوة تاريخ الأمراض والأوبئة المنتشرة خلال فترة الاحتلال الإيطالي وأثرها على حركة الجهاد، ومن الفترات التاريخية التي تناولتها الندوة فترة حكم الإدارة البريطانية.

وخلصت الندوة إلى عدد من التوصيات، منها توجيه طلبة الدراسات العليا في الجامعات الليبية إلي دراسة الأوضاع الصحية بصفة عامة في المجتمع الليبي عبر مختلف العصور ذات العلاقة بالأمراض والأوبئة التي اجتاحت المجتمع الليبي، وفي الختام كرمت اللجنة المنظمة المشاركين والقائمين على تنظيم الندوة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى