التعليم والعلوم

توظيف التقنية لطرق تعليم بديلة حتى رفع الحظر وعودة الطلبة للمدارس

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – بنغازي.

بعد مخاوف احترازية من وزارة التربية والتعليم من جهة، وحظر التجوال الذي فرضته وزارة الداخلية من جهة أخرى أثر على سير العملية التعليمية مما أدى إلى منحنيات جديدة والتي من أولوياتها الحفاظ على سلامة وصحة الطلاب.

وفي إطار تعاون وزارة الصحة مع وزارة التعليم اتجه أغلب المعلمين وأعضاء هيئة التدريس بالجامعات إلى حلول بديلة، حيث كان للتقنية دور كبير لإيصال المعلومة بالتعليم عن بُعد باستخدام طرق أكثر وقاية وأكثر أمان، بإعطاء دروس ومحاضرات للطلاب الذين هم الآن خارج المدارس لأسباب خطر انتشار وباء فيروس ( كورونا ) بتصوير وتوثيق الدروس والمحاضرات، ونشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة لتعم الفائدة على الطلاب وتعويضهم فترة العطلة الجبرية وإنقاذ مايمكن إنقاذه من العام الدراسي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق