التعليم والعلوم

وكيل وزارة التعليم: أكثر من(122) ألف طالب وطالبة توقف عن الدراسة بسبب الاشتباكات المسلحة

وكالة الغيمة الليبية للأخبار- طرابلس.
عقد وكيل وزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني “عادل جمعه” مساء الثلاثاء مؤتمر صحفي بطرابلس، تحدث  فيه عن أخر المستجدات في قطاع التعليم.
وأهم ما ذكره الوكيل، أن قطاع التعليم تعرض للضرر مثله مثل باقي القطاعات نتيجة الاحداث التي تشهدها العاصمة مُنذ يوم (4) أبريل وتعطلت الدراسة في الكثير من المناطق، أبتداءً من غريان حيث توقف أكثر من (122) ألف و(88) طالب وطالبة عن الدراسة مُنذ ذلك التاريخ، وقد حاولت وزارة التعليم التعامل مع هذه الأزمة بكل مهنية من خلال متابعة أحوال الطلبة النازحين والذين انتقلوا من مناطق الاشتباكات لمدن أخرى وتم التعميم على مراقبات التعليم لأستقبال هؤلاء الطلبة، كما أن هناك بعض المناطق رجعت لحياتها الطبيعة فاليوم تشهد مدينة العزيزية امتحانات طلبتها بشكل طبيع، أيضاً غريان والسواني عين زارة أبو سليم وتاجوراء.

واوضح “جمعة” أن العملية التعليمة خلال هذه الفترة شهدت الكثير من التعثرات منها تضرر العديد من المدارس والكليات كذلك احتراق مخازن الكتاب المدرسي بالكامل والتي بلغ مخزونها (39) مليون كتاب كانت رصيد للوزارة، قمنا خلال هذه الفترة بإجراء العديد من الخطوات لمعالجة الفاقد من العملية التعليمية، حيث تم تسجيل دوروس تعليمة تِبث على قناة ليبيا الوطنية لطلبة الشهادتين، ايضاً اعددنا دروس مجانية للطلبة النازحين في عدد (14) مدرسة داخل مدينة طرابلس الكبرى، كما تم التنسيق مع مراقبات التعليم لاستقبال الطلبة التازحين دون قيد أو شرط، وقمنا بزيارة بعض المناطق وحصر الخسائر التي تعرضت لها وإعداد تقرير مفصل فيها.
ونوه “جمعة” إلى القرار الذي أصدره وزير التعليم بتشكيل لجنة أزمة قامت بعديد البرامج المختلفة نفسية و رياضية والاجتماعية والتعليمية في المدة الماضية وذلك من خلال الدروس المجانية، أما بالنسبة لامتحانات الطلبة النازحين خارج البلاد فقد تم اصدار تعليمات من قبل الوزير بقبولهم وتسجيلهم وتقديم كل التسهيلات ليتمكنو من حضور الامتحانات. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق