الصحة والبيئة

ارتفاع الطلب على الأكسجين الطبي وكمية الإنتاج لا تلبي الطلب المتزايد عليه

وكالة الغيمة الليبية للأخبار- طرابلس.

تسبب ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس (كورونا) مؤخراً وزيادة نسبة الحالات الحرجة منها والاضطرار لاستعمالها الأكسجين الطبي إلى زيادة الطلب عليه للحد الذي أصبح يخلق عجز يتنامى كل ساعة منذراً بحلول كارثة تحذر منها مراكز وغرف العزل والمستشفيات العامة والمصحات ما لم يتم التدخل والتدارك ..
تفقدت وكالة الغيمة الليبية للأخبار بعض مصانع الغازات الطبية للوقوف على الوضع بالتزامن مع بوادر الأزمة، حيث قال المدير التنفيذي لشركة(أكاكوس) للغازات الطبية والصناعية”عبد الرحمن زراص” قبل انتشار الجائحة كنا نقدم خدماتنا لزبائننا، بمعنى الانتاج يساوي كمية الطلب، ولكن عقب انتشار فيروس (كورونا) أصبح الطلب في تزايد، استطعنا التعامل مع الوضع في بداية انتشار هذا الوباء، ولكن حالياً ومع الوضع الاخير أصبح الطلب أكبر بكثير من السابق ومن انتاجية المصانع.
وأوضح”زراص” نعمل بنظام ورديات، على الرغم من نقص العمالة لدينا، ونحاول أن نساعد المواطنين قدر الامكان، حيث نقوم باستلام انبوبة الأكسجين الفارغ من المواطن ونسلمها لهُ ممتلئة في اليوم الثاني، أما بالنسبة للرسوم مقابل تعبئة الأنابيب تتراوح بين (10) دينار و(15) دينار حسب حجم الأنبوب، ومن ليس بإمكانه الدفع ايضاً نقوم بتعبئة انبوبه مجاناً.
واشار المدير التنفيذي للشركة لأبرز التحديات التي تواجههم في عملهم والمتمثلة في انقطاع التيار الكهربائي مما يؤثر على عملية الانتاج وتأخره، اضافة لتعرض الآلات لأعطال نتيجة ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى