الصحة والبيئة

استخدام الطرق القديمة لمعالجة وجبر الكسور في تويوة

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – تويوة.

يواصل الحاج “محمد مسعود” من محلة تويوة ببلدية الغريفة ومنذ أكثر من (50) سنة التطبيب ومعالجة آلام وكسور كل قاصد له في مزرعته بالمحلة، وذلك بالطرق والطب الشعبي القديم المستخدم لمثل هذه الإصابات.

وبالرغم من التطور والعلاجات الحديثة للكسور وما في حكمها كالجبس الطبي وغيره من علاجات الكسور والتداوي، إلا أن هناك قاصدين للحاج “محمد” وطرقه القديمة للعلاج والتي تعتمد في أغلبها على شجرة النخيل وزيت الزيتون وشعر الماعز وبعض الأعشاب القديمة، يقول إنها تساعد على التئام العظام بشكل سريع.

ويطمح الحاج “محمد مسعود” وهو في هذا السن أن يورث ما تعلمه وطوره عن أبيه لطرق علاج الشظ والكسور بأنواعها إلى أحد من أبنائه، لضمان استمرار هذه المهنة من بعده وعدم اندثارها في ظل العلاجات الحديثة للكسور وطرق جبرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى