الصحة والبيئة

الجار السيء أم الجار الصديق ..؟!!

تحقيق استقصائي

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – مليتة.

يشتكي الأهالي وسكان المناطق المجاورة للحقول ومجمعات استخراج وإنتاج النفط والغاز من نتائج صناعتها على البيئة والمحيط واصفينها بالجار السيء، فيما ترى المؤسسة الوطنية للنفط أم هذه الصناعة وشريكها والمسؤول الأول عن تجارتها في ليبيا، أن جميع أبنائها ملتزمون حيال الحفاظ على المحيط والبيئة والانضباط حيال الشروط المحلية والدولية بالمجال، واصفة جميع مشاريع شركاتها وشراكاتها بالجار الصديق والحسن على محيطه..

وفيما تشير الأخبار من حين لآخر إلى تسليم جهاز طبي لمستشفى أو مضخة مياه لبلدية أو توفير معمل لمدرسة من قبل المؤسسة للجيران، تؤكد التقارير الإخبارية تصديرها لمئات الآلاف من براميل النفط وملايين الأقدام المكعبة من الغاز يومياً عن أعمالها في تلك المناطق..

وبين ما يعيشه الناس واقع و ما تقوله المؤسسة من كلام.. يرصد هذا التحقيق حال بيئة ومحيط أحد مجمعات انتاج النفط والغاز على الساحل الليبي، بالحقائق والأرقام والحالات المثبتة للوضع الصحي للأهالي بالمدن المجاورة، التي للأسف لم تهتم المؤسسة الوطنية للنفط وشريكها او تكلف نفسها عناء الرد عليها قبل النشر..؟!!!!

*ينشر قريباً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى