الصحة والبيئة

ضعف الإمكانيات وراء انتشار القمامة في مداخل ومخارج مدينة بني وليد

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – بني وليد.

تفاقمت أزمة القمامة بمداخل ومخارج مدينة بني وليد بسبب نقص الإمكانيات التي تعانيها شركة النظافة ونقص السيارات التي لاتتجاوز (15) سيارة تغطي مدينة كاملة تضم أكثر من (120) ألف نسمة.

وقال مدير شركة النظافة العامة ببني وليد “مصطفى أبوزيد” إن الشركة تواجه عدة مشاكل منها تأخر رواتب العاملين وعدم وجود سيولة نقدية لأن العمالة تتقاضى مرتباتها نقدا وليس في حسابات مصرفية. 

وأوضح “أبوزيد” أن الشركة تعرضت لأضرار وسرقات في السنوات التي شهدت فيها المدينة حروبا في عامي (2011- 2012 )، حيث سرقت بعض السيارات والألات الخاصة بعملية ردم النفايات للتخلص منها، مشيرا إلى أن الشركة والعاملين فيها يواصلون العمل في لملمة وإزالة القمامة من مختلف الميادين والشوارع بالمدينة رغم المعاناة في تأخير مستحقاتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى