الصحة والبيئة

قفل عدد من المحال التجارية بسوق الكريمية بالشمع الأحمر لمخالفتها الاشتراطات القياسية

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – طرابلس.

قام مركز الرقابة على الأغذية والأدوية اليوم الأحد بجولة تفتيشية على سوق الكريمية بطرابلس لبيع المواد الغذائية (الجملة والمخازن )، بالتعاون مع جهاز الحرس البلدي ومديرية أمن طرابلس ولجنة الطوارئ المشكلة من الرئاسي لمواجهة خطر انتشار فيروس (كورونا)، حيث أقفل جهاز الحرس البلدي المرافق والأجهزة الضبطية المحال بالشمع الأحمر لمخالفتها الاشتراطات القياسية.

وتأتي الجولة التفتيشية لعزم المركز في ظل الظرف الراهن بتكتيف جولاته التفتيشية على كامل التراب الليبي عبر فروعه ومكاتبه للتأكد من تطبيق المواصفات والاشتراطات القياسية الليبية، خاصة اشتراطات النظافة العامة والتفتيش الجيد.

وتم خلال الجولة تسجيل العديد من المخالفات منها سوء التهوية وسوء النظافة والتنظيف الجيد للأسطح والسلع المخزنة، وافتقار أغلب العمالة الأجانب للشهائد الصحية، ووجود ألوان محظورة وسلع منتهية الصلاحية، وعدم وجود الاشتراطات الخاصة بالتخزين من حيث الأرضيات وطرق ترتيب البضائع وترك مسافة بين الأرض والبضائع وذلك بتجهيز (تبانات خشب)، وضعف التبريد وارتفاع درجة الحرارة بالمخازن مما يسبب تلف وانتفاخ السلع الغذائية المخزنة من جبن وحليب وعصائر وزبادي وشكولاتة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق