الصحة والبيئة

مصرف الجمهورية يتخذ إجراءات وقائية لمكافحة فيروس (كورونا)


وكالة الغيمة الليبية للأخبار – طرابلس.

اتخذ مصرف الجمهورية بكامل فروعه مجموعة إجراءات احترازية ووقائية، عقب انتشار فيروس (كورونا) المستجد وتفشيه في العالم، وإعلان منظمة الصحة العالمية أنه جائحة ووباء عالمي.

وقال مدير إدارة التواصل والتنظيم الداخلي بمصرف الجمهورية “عبد الفتاح أرحومة” لوكالة الغيمة الليبية للأخبار، شكل مصرف الجمهورية على مستوى الإدارة العامة والفروع لجنة أزمة ولجانا فرعية بإدارات المناطق التي من مسؤوليتها متابعة كافة شبكة الفروع في الحدود الجغرافية داخل كُل منطقة.

وأضاف”أرحومة” باعتبار أن المصارف تُعد حلقة الوصل بين كافة المواطنين، وخاصة في تداول النقد المحلي، فقد حرصت إدارة المصرف على إدارة هذه الأزمة بالشكل الصحيح والعلمي وفق الإرشادات التي اتخذتها وزارة الصحة والمركز الوطني لمكافحة الأمراض ومنظمة الصحة العالمية، وما صدر عن المجلس الرئاسي من ضوابط، فقد سار مصرف الجمهورية في خطين متوازيين لحماية من يقدم الخدمة ومن يتحصل عليها، حيث أصدرنا تعليماتنا لجميع إدارات المناطق والفروع على مستوى ليبيا، بأن يتم توفير جميع مستلزمات الوقاية الصحية المطلوبة، أيضاً التقيد بالمسافة الآمنة بين الموظف والزبون، كما تم تشغيل أغلب آلات السحب الذاتي لمن لديهم بطاقات السحب الذاتي المحلية، مع تكثيف التوعية من خلال الصفحة الرسمية للمصرف، ونأمل من المواطنين التعاون معنا وخاصة أننا هذه الفترة في إطار صرف مرتبات العاملين وسيكون هناك ازدحام، فكانت الخطة المُعدة بهذا الخصوص هو على المواطنين استخدام آلات السحب الذاتي.

وأشار ” أرحومة” إلى أنه تم التواصل مع عدد من البلديات بتحديد مندوب عن كل بلدية يقوم بالتواصل مع مندوبي القطاعات العامة، وذلك بتجميع صكوك من هم حساباتهم بمصرف الجمهورية وإعداد قوائم بهم، ثم يتوجه إلى المصرف حيث سيتم تحديد فرع معين لإتمام هذا  الإجراء وصرف القيم المالية لهذه الصكوك، أما بالنسبة لمن سيترددون على المصرف فستتبع الإجراءات الوقائية بإدخال الزبائن بالمجموعة والمحافظة على المسافة، مع إجراءات التعقيم التي تتم للمصارف بالإتفاق مع شركة مختصة بذلك. 

وطمأن مدير إدارة التواصل المواطنين بأن السيولة متوفرة ولا يوجد مُشكلة بها، وقد بدأنا في تسييل رواتب شهر يناير في الحسابات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق