الصحة والبيئة

معاناة مراكز غسيل الكلى مع أزمة الكهرباء والوقود

وكالة الغيمة الليبية للأخبار- طرابلس.

تسبب انقطاع الكهرباء عن مركز قرطبة لغسيل الكلى بطرابلس يوم الأحد أثناء خضوع عدد من المرضى للغسيل الكلوي في حدوث حالة من الخوف والفزع لدى المرضى بسبب عدم قدرة القائمين بالمركز على تشغيل المولد نظراً لنفاذ وقود الديزل (النافطا).

وبتواصل إدارة المركز مع بلدية حي الأندلس الواقع المركز في نطاقها والشركة العامة للكهرباء ووزارة الصحة تمت إعادة الكهرباء، وجرى في وقت لاحق من المساء تزويد المركز بحاجته من وقود الديزل.

وبحسب مدير عام المركز “محمد أبوعوينة” فإن المركز يقدم خدماته لأكثر من (200) مريض تقريباً ويعمل يومياً بمعدل ورديتين حيث تستوعب كل وردية (45) مريض، تجرى لهم عملية الغسيل لأربع ساعات متواصلة، ومؤخراً وبسبب توافد عدد من النازحين على المدينة وبينهم مرضى يحتاجون للغسيل الكلوي وقد أقفلت المراكز الصحية التي كانت تقدم لهم خدماتها بمناطق الإشتباكات، تم استحداث وردية ثالثة ليومين أسبوعياً كمحاولة من المركز لتقديم خدمة أكبر واستيعاب كافة الحالات التي تحتاج للغسيل الكلوي .

يشار إلى أن أجهزة الغسيل بالمركز مجهزة ببطاريات بحسب ما أفاد به مدير الخدمات الطبية بالمركز ” محمد عكرة” مما يجعلها قادرة على مواصلة العمل حتى عند انقطاع التيار الكهربائي لزمن يتراوح بين (15 – 20) دقيقة تقريباً ، فيما يسارع الأطباء ومساعدوهم لتشطيب الحالات حفظاً على سلامتها حتى يعود التيار الكهربائي من جديد بعد تشغيل المولد .

رئيسة وحدة الكلى بإدارة الشؤون الطبية بوزارة الصحة “ماجدة موسى” ذكرت بأن ليبيا بها (38) مركز لغسيل الكلى تقدم جميعها خدماتها للمرضى تحت إشراف وزارة الصحة ، لكن مشاكل انقطاع التيار الكهربائي ونقص وقود الديزل وغلاء أسعار قطع الغيار تمثل تحديات ترهق كامل القطاع الصحي وتعرض حياة المرضى للخطر وطالبت الشركة العامة للكهرباء بالعمل على استثناء المراكز الصحية من برنامج طرح الأحمال حرصاً على سلامة وحياة المرضى .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق