المجتمع والحياة

آراء تجار المواشي حول أسعار الأضاحي بجالو

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – جالو.

تجولت عدسة وكالة الغيمة الليبية للأخبارداخل سوق المواشي الجديد بمدينة جالو وتحاورت مع تجار وموردي المواشي حول رأيهم في سعر الأضحية لهذا العام.

حيث قال التاجر “بوغنيمة ” أن المواطن معذور في شراء الأضحية، كما أن تجار القطاعي يشترون الأضاحي بسعر مرتفع من تجار الجملة والسعر يتراوح من (1000 – 2000 ) هذا العام، فيما العام الماضي كان قنطار الشعير بسعر(220) والكبش الوطني وصل سعره (1300) دينار، والتجار يشترون بالنقد وبزيادة 100 دينار بالصك على المصرف، والأضاحي الخارجية تتراوح من (700 – 900) دينار.

ويرى التاجر” أيمن عبدربه” أن السعر معقول مقارنة بالوضع المعيشي للبائع والشاري، وأن الأسعار في زريبته تتراوح من (1000 – 1300) وأن ما يميز السوق هذا العام أن السعر واحد بالصك او نقداً، مضيفا أنه حتى الأن لاتوجد قوة شرائية من المواطن.

بينما التاجر “عبدالعاطي” يقول الإقبال ضعيف حتى الأن ورغم أن العلفة رخيصة حيث يبلغ سعر القنطار (85) دينار وهذا أقل من العام الماضي، مضيفا أن إرتفاع السعر سببه “الموالة” الكبار من خارج المنطقة وهو ما جعل التجار في السوق يضعون مكسبهم من (200- 300) فوق سعر الجملة، كما أن قلة السيولة بالمصارف جعلت المواطن في حيرة، إذ أن مبلغ الـ(1000) دينار التي توزع كحد أعلى في مصارف لا تشتري أضحية بمستلزمتها.

فيما يقول التاجر “محمد عمر” طبعا الأقبال واضح أنه ضعيف وقد دخلنا أيام شهر ذي الحجة، والمواطن يرى أن السعر قد ينخفض، بينما سبب الإرتفاع لأن الشراء من تجار الجملة غالي، موضحا أن السعر عنده يتراوح للخروف الوطني من (1000 – 2000) والمستورد (600) دينار والأخيرة غير ملائمة حسب قوله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق