المجتمع والحياة

أجواء عيد الأضحى المبارك في دار الوفاء لرعاية المسنين

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – طرابلس.

شهدت دار الوفاء لرعاية المسنين في غوط الشعال بطرابلس أجواء من الألفة العائلية طيلة أيام عيد الأضحى المبارك، حيث عمل القائمون عليها على تجهيز النزلاء وإلباسهم جميل الثياب صبيحة العيد، وتوفير كراسي وطاولات وبعض المفروشات جلس عليها النزلاء، فيما قام العاملون بالدار بذبح الأضاحي وتجهيز الشواء و(العصبان) والوجبة الرئيسية (كسكسي) بلحم الأضاحي مع الفواكه والمشروبات والمياه الباردة .

بعض الزوار قدموا للدار لتهنئة نزلائها بالعيد ومشاركتهم أجوائها، وعلى مدار أيام العيد تجدد الذبح والشواء وبقية العادات المتبعة في البيوت بهذه المناسبة.

يذكر أن الدار تستضيف ما يزيد عن (70) نزيل ونزيلة، وبحسب الموظفة بالدار “ناجية التومي” فإن كل العاملين بالدار يعتبرون نزلائها كأهاليهم وأنهم يحرصون على رعايتهم وإدخال البهجة على قلوبهم وأن أيام العيد تعتبر أيام عمل وليست عطلة كبقية مؤسسات الدولة حيث يترك العاملون بيوتهم وعائلاتهم ويتواجدون في دار الوفاء لإقامة كل طقوس العيد ، وأن المعاملة الطيبة للمسنين هي السبب في حلول البركة عليهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق