المجتمع والحياة

المطالبة بالإفراج عن مدير الأمن الخارجي الأسبق

وكالة الغيمة الليبية للأخبار- وادي الحياة.

طالب جمع من قبيلة أولاد سليمان بمنطقة وادي الحياة، حكومة الوحدة الوطنية والهيئات القضائية و وزارة الداخلية بالتدخل الفوري وإطلاق سراح مدير الأمن الخارجي فى النظام السابق”عبدالله منصور”، منوهين لإحقاق الحق والوصول بليبيا إلى دولة القانون والعدل .
وأكد المشاركون فى الإحتجاج على دعمهم لشرعية سلطة الدولة وأجهزة العدل لتحقيق الإستقرار وإرساء دعائم حقوق الإنسان، معربين عن ثقتهم في القضاء الليبي وعدالته، داعين الجهات المختصة إلى تحمل مسؤولياتها لتنفيذ الإفراج.
وأوضح البيان بأن “منصور” قد صدر في حقه حكم البراءة ولم يتم تنفيذه وبقي حبراً على ورق، إضافة لتدهور حالته الصحية في السجن، ومعاناته من أمراض مزمنة مناشدين السلطات الليبية بالإفراح عنه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى