المجتمع والحياة

انطلاق فعاليات الملتقى الشبابي الطلابي لبناء السلام وتعزيز الاستقرار

وكالة الغيمة الليبية للأخبار- طرابلس.

انطلقت صباح يوم الثلاثاء بطرابلس، فعاليات الملتقى الشبابي الطلابي لبناء السلام وتعزيز الاستقرار، من تنظيم المركز الطلابي، وبرعاية المجلس الرئاسي الليبي، و حضور نائب المجلس الرئاسي “عبد الله اللافي”، عضو البرلمان “أيمن سيف النصر”، وزيرا الشباب”فتح الله الزني”، العدل “حليمة عبد الرحمن”، وكيل وزارة الثقافة، رئيس جامعة طرابلس، وطلبة الجامعات من جميع المدن الليبية.

افتتح “اللافي” فعاليات الملتقى بكلمة أكد فيها على دور شباب ليبيا في نجاح مشروع المصالحة الوطنية بحضورهم من كل المناطق للتأكيد على لحُمة الوطن ووحدته، ودورهم الأساسي في بناء الوطن ونبذ الماضي، والعمل على بناء نهض حقيقية للشعب الليبي، مطالباً الشباب أن يكونوا أبناء هذا الوطن وجنوده الأوفياء، لأن ليبيا لن تنهض إلا بسواعد شبابها.

وتوالت الكلمات من الحضور مؤكدين فيها على دور الشباب الذي يمثل (60)‎%‎ من عدد سكان ليبيا، مبدين دعمهم للشباب لضمان نجاح مشروع المصالحة الوطنية الشاملة.

وبدوره أبدى رئيس المركز الطلابي “عُدي بن جريد” في كلمته عن شكره لدعم المجلس الرئاسي لهذا الملتقى الذي أخذ عدة أشهر ليرى النور، موضحاً أهمية انعقاده بتواجد الطلاب من كل مناطق ليبيا، في ملتقى يحمل العديد من الرسائل التي تدعو للسلام والاستقرار.

وطالب”بن جريد” الشباب بترك الأحقاد، وأن يكون استقرار الوطن هو بوصلتهم للخروج بميثاق شبابي وطني يدعو إلى الثقة بين شباب الوطن.

وعبر عضو المركز الطلابي”عبد الحفيظ طريش” عن فخره بهذا العمل ونيل ثمار جُهود بُذلت لثمانية أشهر، حتى يجتمع أكثر من (150)طالب وطالبة، مشيراً إلى انه سيتخلل برنامج الملتقى ورش عمل يعمل عليها الطلبة، للخروج بتوصيات سيتم رفعها للمجلس الرئاسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى