المجتمع والحياةفي إنتظار الرد

بيروقراطية المؤسسة الوطنية للنفط تمنع حق المواطن في أن يَعّلم ويُعَلمَ عنه يَعّرف ويُعّرَف عنه

وكالة الغيمة الليبية للأخبار.

منعت بيروقراطية المؤسسة الوطنية للنفط والتعليمات الإدارية غير المنطقية والمخالفة للحقوق والتشريعات المعززة لحق الوصول للمعلومة وتداولها وترسيخ حق المواطن في أن يَعّلم ويُعَلمَ عنه يَعّرف ويُعّرَف عنه، منعت من الوصول إلى ما يجب أن يعرفه المواطن ويعلمه الجميع.

حيث رفض موظف المحفوظات لأكثر من مرة استلام رسالة موجهة إلى المؤسسة الوطنية للنفط، مرة بحجة تعديل الاسم والصفة ومرة لما وصفه بـ(رسالة مسحوبة) وأخرى لعدم ختم المظروف، واصفاً ذلك بالتعليمات المشددة.

وإذ تستغرب إدارة التحرير بوكالة الغيمة الليبية للأخبار مثل هذه البيروقراطية في العهد الجديد، قبل أن تستغرب وفي العصر الحديث عدم وجود آلية إلكترونية حديثة تليق بالمؤسسة الاقتصادية الأبرز في الوطن، تضفي الاحترام وتعزز الشفافية ومفاهيم الحوكمة والإدارة الرشيدة والسليمة، والسبيل إلى نظم إدارة الجودة للمؤسسة، وأبسط ذلك تخصيص (بريد إلكتروني) واضح وعلني على الموقع الإلكتروني للمؤسسة الوطنية للنفط، يغني عن ما لا نرغب في وصفه بالمتعمد.

ونظراً لما تقدم وعملاً بمبدأ أن وسائل الإعلام أيضاً منصات إخطار وإبلاغ، وكذلك عملاً بما تمليه علينا أخلاق ومعايير العمل الصحفي من ضرورة اتاحة الفرصة لكم ومنحكم حق التعبير والرأي بالخصوص، فإن وكالة الغيمة الليبية للأخبار تنشر الرسالة التي يرفض مستخدميكم استلامها تطبيقاً لتعليماتكم.

شاكرين استجابتكم وردكم إن توفر، معتبرين عدم الرد أيضاً رد وجواب لما ورد في الرسالة من طلب..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى