المجتمع والحياة

طقوس وعادات العيد في طبرق


وكالة الغيمة الليبية للأخبار- طبرق.

استقبل أهالي مدينة طبرق عيد الأضحى المبارك بالتصافح والتسامح والذي كان عنوان أغلب الخطب بالساحات المنتشرة في أحياء المدينة والتي خصصتها إدارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لإداء صلاة العيد، حيث كانت خطبة العيد بأحد مساجد طبرق العريقه “مسجد السنينات” بعنوان التوبة و صلة الرحم و زيارة الأقارب والاصدقاء في هذا اليوم.

ونقلت وكالة الغيمة للأخبار بعض من أجواء عيد الأضحى بطبرق والتى تبدأ من تجهيزات سابقة منذ أيام فى الأسواق و المحال من بيع لوازم العيد من (الفحم و الشوايات و القرض الخشبية والسكاكين و غيره..)، إلى أول أيام العيد حيث يتوجه أغلب المصلين صباح يوم العيد للمساجد لأداء مناسط صلاة العيد وهم يرتدون الملابس الجديدة، بتكبيرات العيد ثم يهنؤون بعضهم البعض عقب الصلاة، ويتوجهون إلى منازلهم لتهنئة الأهل و الأستعداد والتجهيز لذبح الأضاحي.

ومن طقوس عيد الأضحى بطبرق أن يقوم رب الأسرة بذبح الأضحيه بجانبه أبناءه و أحفاده، ويقوم الأبناء بسلخ و تعليق الأضحيه، ثم تقوم النساء بتنظيف أحشاء الأضحية وإعداد وجبة الأفطار والتى تكون عبارة عن ( قلاية اللحم )، ثم تقوم الأم بطهى الغذاء و عادة ما تكون عبارة عن و جبة الأرز الأبيض أو الأصفر مع قطع اللحم الكبير من الأضحية .

ثم يقوم الأقارب و الجيران والأحباب بزيارات العيد ويتبادل بعضهم البعض التهانى بمناسبة العيد ، و تقدم القهوة الساخنة و العصير والمرطبات، وتستمر أجواء العيد طيلة الأسبوع .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق