المجتمع والحياة

عدد من أصحاب المخابز والخبازين بالمنطقة الغربية يؤكدون غلق المخابز لمدة ثلاثة أيام قابلة للتمديد

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – طرابلس.

عقدت نقابة المخابز والمطاحن طرابلس يوم السبت، اجتماعا تنادى له عدد من أصحاب المخابز من مختلف بلديات المنطقة الغربية، ويأتي هذا الاجتماع على خلفية ارتفاع أسعار المواد المصنعة للخبز، عقب صدور قرار تغيير وتثبيت سعر شراء النقد الأجنبي على (4.48) للدولار الواحد، والذي بدوره رفع من سعر رغيف الخبز الذي أصبح ثمن ثلاثة أرغفة بدينار ، بعد أن كان الأربعة بدينار.

وقال عضو النقابة “عبد الباسط المزوغي” لوكالة الغيمة الليبية للأخبار، الاجتماع جاء بعد الارتفاع الكبير للأسعار في المواد المصنعة للخبز، والتي بنى على أساسها السعر الجديد للرغيف، حيث وصل قنطار الدقيق إلى(220) دينارا بعد أن كان سعره (150) دينارا، حيث أصبح موضوع الدقيق في المضاربة والاستغلال، فالخبز يمثل الحد الأدنى من الغذاء، وهو الأمن القومي الغذائي لليبيين، وبالتالي يجب على مؤسسات الدولة أن تضع يدها على هذه المادة وتوريداتها بالخارج، مشيراً لعدم صواب الإجراء الذي اتخذ من قبل الحرس البلدي بفرض سعر الرغيف ومن يخالف يغرم بمبلغ مالي قدره (1500) دينار أو قفل المخبز، محملاً الجهات المسؤولة وذات العلاقة تبعات هذه الإجراءات على المواطن المستهلك.

وأصدر المجتمعون بيانا قدموا من خلاله اعتذارهم للمواطنين على اضطرارهم لرفع سعر الخبز، مؤكدين على أنه سيتم قفل المخابز لمدة ثلاثة أيام قابلة للتمديد في حالة عدم إيجاد حلول سريعة لهذه المشكلة التي تمس المواطن بالدرجة الأولى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى