المجتمع والحياة

مواطنون يشتكون ارتفاع أسعار الأضاحي وقلة السيولة

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – طرابلس.

أشتكي بعض المواطنين من سكان العاصمة طرابلس ارتفاع أسعار أضاحي العيد، مقارنة بالأعوام الماضية، على الرغم من انتشار الحظائر التي تبيع الأغنام في كل مكان وتوفرها.

رصدت عدسة وكالة الغيمة الليبية للأخبار حركة البيع والشراء وأسعار الأضاحي بالأسواق وحظائر عرضها.

وقال أحد التجار أن الأسعار هذا العام مرتفعة قليلاً (والله يكون في عون صاحب العيلة)، مبرراً هذا الارتفاع نتيجة غلاء سعر العلف مما جعلت سعر الأغنام مرتفع، مضيفاً أنه أغلب الأضاحي تم جلبها من عدة مدن (الخمس، مسلاته، غريان، زليتن، ترهونة)، وبامكان المواطن أن يشتري أضحيته بالبطاقة أو الشيك المصدق بنفس سعر الكاش، وهذا الاجراء لتسهيل الأمرعليهم ليتمكنوا من الحصول على أضحيتهم في ظل الظروف التي تعيشها البلاد من نقص في السيولة.

ومن جهته ذكر أحد المواطنين أصبح ثمن الأضحية كثمن سيارة حيث تراوحت أسعار الأضاحي بين (650 – 750) هذا بالنسبة للأسباني، بينما من(1000 – 3000) آلاف دينار للوطني، والمواطن يلف بين الحظائر يسأل على الأسعار وليس بمقدوره الشراء، حتى السيولة لم يتم توفيرها إلا مؤخراً، مما سبب ازدحام شديد في ظل ما تعانيه البلاد والعالم من انتشار جائحة (كورونا).

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق