الهجرة وحقوق الإنسان

إيطاليا تحت ضغط المهاجرين ووصول (41) ألف وافد في (9) شهور نصفهم قادمين من ليبيا

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – روما.

يزداد الضغط على إيطاليا، على وجه الخصوص في الاتحاد الأوروبي، بسبب ارتفاع عدد المهاجرين الواصلين إلى أراضيها بشكل مطرد، إذ سجلت البلاد قدوم أكثر من (41) ألف مهاجر خلال (9) شهور فقط.

وشهدت الهجرة إلى أوروبا ارتفاعا كبيرا خلال العام الحالي، إذ ارتفع عدد الوافدين بنسبة (82%) مقارنة بعام (2020)، وفق تقرير نشرته المفوضية الأوروبية.

وإذا كان عدد اللاجئين الواصلين إلى مالطا قد وصل إلى (470) مهاجرا، أي بانخفاض بنسبة (78%) مقارنة بنفس الفترة للعام الماضي، فإن هناك ارتفاعا في عدد المهاجرين إلى إيطاليا، ليتخطوا (41) ألفا، نصفهم قادمين من ليبيا.

وأشار التقرير إلى أن المهاجرين من تونس شهد ارتفاعا كبيرا مقارنة بالأعوام الماضية، لتمثل (40%) من نسبة الهجرة غير النظامية إلى إيطاليا حتى الآن، خلال العام الجاري.

وهناك ظاهرة تشهد توسعا خلال العام الحالي، هو وصول مهاجرين على متن قواربهم الخاصة إلى إيطاليا، بدلا من عمليات الإنزال الجماعية خلال عمليات البحث والإنقاذ.

وبحسب المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية، “يالفا جونسون”، فإن إيطاليا هي من تشهد ضغطا متزايدا مع قدوم عدد كبير من المهاجرين، على وجه الخصوص من ليبيا وتونس وتركيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى