الهجرة وحقوق الإنسان

احتفالية تخرج الدفعة التأسيسية لصالح جهاز مكافحة الهجرة ‏غير الشرعية

وكالة الغيمة الليبية للأخبار- طرابلس.

أقيمت اليوم الأحد بمقر رئاسة جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية في طرابلس، و التابع لوزارة الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية، مراسم حفل تخرج الدفعة (الأولى) التأسيسية من الطلبة المنتسبين لهذا الجهاز، بحضور وزير الداخلية “خالد مازن”، والشؤون الاجتماعية “وفاء الكيلاني” ورئيس جهاز الأمن الداخلي ‌‏”لطفي الحراري”، ورئيس جهاز مكافحة ‏الهجرة غير الشرعية “محمد الخوجة” ورئيس مصلحة ‏الجوازات والجنسية وشؤون الأجانب، ورئيس جهاز المباحث الجنائية، ومديري كل من الإدارة العامة للتدريب، الإدارة ‏العامة للدعم المركزي، إدارة العلاقات والتعاون، مديرية أمن طرابلس، مكتب حقوق الإنسان، رئيس فرع الإدارة العامة لأمن السواحل طرابلس، عدد من ضباط وضباط الصف بالوزارة وجهاز ‏مكافحة الهجرة، وأولياء أمور الخريجين.

وتضمن برنامج الاحتفالية عروضا استعراضية لكراديس الخريجين، أيضاً عروضا للوحات في الفنون القتالية التي تلقاها المتدربون خلال فترة التدريب وإظهار جانب اللياقة البدنية لديهم.

وألقى”مازن” كلمة بالمناسبة أشاد فيها بجهود المشرفين والمعلمين التي بُذلت للوصول لهذا اليوم وتخريج كوادر شرطية ذو كفاءة عالية في العمل الأمني.

وقال الناطق الرسمي باسم الجهاز العميد “إسكندر الشريف” لوكالة الغيمة الليبية للأخبار، الجهاز يسعى إلى تعزيز وزارة الداخلية بكوادر أمنية ذات اختصاص، يمكنهم التعامل مع ظاهرة الهجرة غير النظامية، وهي من أبرز التحديات التي تواجهها البلاد، حيث بلغ عدد الخريجين قرابة (500) متدرب، تلقوا تدريباتهم خلال ثلاثة أشهر، تلقوا فيها العلوم العسكرية والأمنية، والقانونية والإنسانية، وتأتي هذه الدورة كتعزيز للجهاز للتصدي لهذه الظاهرة.

واختتمت الاحتفالية بمنح شهائد للطلبة الأوائل من ‏الخريجين، ومنح درع جهاز مكافحة الهجرة من قبل رئيس الجهاز لوزيري ‏الداخلية والشؤون الاجتماعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى