الهجرة وحقوق الإنسان

(البيت الآمن) ملاذ المهاجرين الأفارقة في بني وليد

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – بني وليد. 

يعد (البيت الآمن) بمدينة بني وليد المركز الوحيد بالمدينة لإيواء المهاجرين غير الشرعيين من جنسيات إفريقية مختلفة، والذي يعاني نقصا كبيرا في التجهيزات وكافة الإحتياجات الأساسية.

وقال المشرف على منظمة (البيت الآمن) ببني وليد “حسين خير” لوكالة الغيمة، إن منظمة (البيت الآمن) تحاول وتسعى لمساعدة الجاليات الإفريقية والأجانب بصفة عامة في ليبيا، وتقديم الدعم خصوصا للأشخاص المصابين والذين يشعرون بعدة أمراض ولايستطيعون كسب قوت يومهم وإعاشة أنفسهم، وذلك ضمن عمل إنساني بحث وفقا للمجهودات الذاتية والتطوعية.

وأوضح “خير” أن (البيت الآمن) يعمل بالتعاون مع عدد من المنظمات الدولية مثل منظمة (أطباء بلا حدود) والتي تساعدنا من الناحية الطبية ، وسبق أن قدمت خدمات طبية لعدد من النزلاء في (البيت الأمن)، إضافة إلى مستشفى بني وليد العام الذي يقدم خدمات طبية لأحد النزلاء الذي يعاني من فشل كلوي، كذلك بعض المنظمات التي تقدم الغذاء والعودة الطوعية لبعض النزلاء.

وذكر “خير” أن (البيت الآمن) يعمل منذ 6 سنوات منذ عام 2016 وأن عدد النزلاء من الجنسيات المختلفة وعلى طول الفترة تجاوز (5000) ، ومضيفاً أن عدد الذين دخلوا البيت الآمن وتحصلوا على جمعية المساعدات من جميع النواحي الطبية والمادية والنفسية تجاوز (900) نزيل إفريقي .

وأضاف “خير ” أن البيت يعمل بالمساعدات الإنسانية التي يقدمها أهل الخير من مدينة بني وليد، وبعض المؤسسات مثل مستشفى بني وليد العام و منظمة السلام للإغاثة والأعمال الخيرية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق