الهجرة وحقوق الإنسان

العربية لحقوق الإنسان بليبيا وملتقى ‎الهجرة واللجوء (مرفأ) تطالبان بمعالجة وضع المهاجرين غير النظاميين وطالبي اللجوء

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – طرابلس.

طالبت المنظمة العربية لحقوق الإنسان بليبيا وملتقى ‎الهجرة واللجوء في العالم العربي (مرفأ) بمعالجة الوضع الذي وصفاه بالمأساوي للمهاجرين غير النظاميين وطالبي اللجوء بالعاصمة الليبية.

وأعربت كل من المنظمة العربية لحقوق الإنسان بليبيا و مرفأ عن قلق بالغ تجاه ظروف ما لا يقل عن (1600) مهاجر وطالب لجوء يفترشون الأرض في العراء أمام مقر مفوضية الأمم المتحدة السامية للاجئين بطرابلس ليبيا منذ ثلاثة أشهر تقريبا، حيث يفتقرون إلى المأوى والطعام والماء والرعاية الطبية، ويواجهون تهديدات جدية بالتعذيب والاختطاف والعنف الجنسي.

ودعت المؤسستين السلطات الليبية للحفاظ على سلامة وكرامة المهاجرين وطالبي اللجوء وتحسين ظروفهم المعيشية، ولا سيما النساء والأطفال، مذكرة السلطات الليبية بالتزاماتها الدولية المعنية بإحترام وحماية وإعمال حقوق الإنسان الأساسية للمهاجرين، بما في ذلك حقهم في الحياة والحرية والأمن والصحة والغذاء والمأوى والمياه والصرف الصحي.

وأوضح بيان للمؤسستين بالخصوص أن المهاجرين وطالبي اللجوء ينتمون إلى دول افريقية، وهو ما يفاقم المخاوف تجاه تعرضهم للانتهاكات على أسس عنصرية في ظل هيمنة الأفكار التمييزية في ذهنية بعض الأطراف المتسلطة على الواقع المعاش، وأكدت المنظمة و (مرفأ) أن إدارة ملف المهاجرين وطالبي اللجوء هو الأسوأ خلال العشرية السابقة، مطالبان المفوضية السامية للاجئين بتسريع الإجراءات المتعلقة بفحص طلبات لجوء هؤلاء الاشخاص، وتحديد موقفها منهم على وجه السرعة (وفقا لنظام الإجراءات المستعجلة) خاصة وأن الكثير منهم مسجل بالمفوضية منذ سنوات دون البت في طلبات لجوئهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى