الهجرة وحقوق الإنسان

جلسة حوارية عن (الهجرة ومراكز الإيواء والقوانين الدولية وعلاقتها بليبيا)

وكالة الغيمة الليبية للأخبار- سبها.

اقيمت ببيت الثقافة بسبها جلسة حوارية عن (الهجرة ومراكز الإيواء والقوانين الدولية وعلاقتها بليبيا)، نظمتها أربع منظمات محلية بسبها هي منظمة اصدقاء اللجوء ومنظمة مهاجر ومنظمة شباب وعطاء والاتحاد النسائي الليبي بالجنوب حيث تم مناقشة عدد من المحاور منها التعريف بالهجرة والمهاجر وأسباب هجرة الأيادي العاملة إلى ليبيا ومركز الإيواء والقوانين وأخر المحاور كيفية الاستفادة من اليد العاملة المهاجرة.

وقال رئيس منظمة شباب وعطاء “محمود شحات” اليوم شاركنا في هذه الجلسة الحوارية لمناقشة المشاكل التي تواجه المهاجرين ونحن جمعينا نهتم بالشباب لذلك نعمل على مجال التوعية تحديدا للمهاجرين الشباب.

ومن جهتها تحدثت عضوة الاتحاد النسائي بالجنوب ” فاديا أحمد ” قائلة نحن كاتحاد نهتم بالنساء المهاجرات والتي نجدهن قرابة نصف المهاجرين ومن هذا المنطبق ناقشنا كيفية التعامل مع النساء وهذه الجلسات الحوارية تعطي اضاءات ان هناك قوانين ملزمة بالتعامل مع المهاجرين .

فيما أوضح رئيس منظمة اصدقاء اللجوء “عقيلة محجوب” عقدنا اليوم هذه الجلسة فيما يتعلق بالهجرة والمهاجرين واللجوء حيث خرجنا بعديد التوصيات أبرزها هو التواصل مع وزارة الداخلية وعمل ورش عمل للعاملين في مجال الهجرة، لأن الكثير منهم لايعلم كيفية التعامل مع المهاجرين وكذلك تمت التوصية بحصر المهاجرين داخل بلدية سبها كلا في المحلة الموجود بها، وان يكونوا لائقين صحيا وكذلك ادراج القوانين مثلا القانون رقم (6 – لسنة 1987) ينص ( يعد مهاجر غير شرعي كل من دخل الأراضي الليبية بدون أوراق رسمية ) وهذه شائبة لأن القانون رقم ( 19 – لسنة 1987) ينص (يستثنى من هذا الإجراء المعفوون وفقا للمواثيق الدولية ) ونتمنى ان يتم تلائم النصوص مع بعض حتى يكون القانون منسجم ومتجانس .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق