الهجرة وحقوق الإنسان

حرس السواحل وأمن المواني : أنقذنا (11259) مهاجر خلال 2020 ..عملنا متواصل وعمليات الإنقاذ مستمرة

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – طرابلس.

يواصل حرس السواحل وأمن المواني عملهم في عمليات إنقاذ المهاجرين، الذين يتخذون من السواحل الليبية وجهتهم للعبور الى أوروبا بطرق غير نظامية .

وأكد مدير إدارة العمليات بجهاز حرس السواحل وأمن المواني التابع للقوات البحرية الليبية عميد بحار”مسعود عبد الصمد” لـوكالة الغيمة الليبية للأخبار، أن عمليات الإنقاذ مستمرة ولم تتوقف بالنسبة لسنة 2020، حتى في ظل ظروف جائحة (كورونا) والصعوبات التي واجهت عمليات الإنقاذ اللوجستية، أيضاً الحرب التي شهدها جنوب وضواحي طرابلس، إضافة لقلة حركة السفن في حوض البحر الأبيض المتوسط، فكان على عاتق حرس السواحل اعباء وعمل كبير، منوهاً إلى أن إنقاذ أرواح الناس في البحر مسؤولية رئيسية ضمن مسؤوليات جهاز حرس السواحل المناطة له كحراسة السواحل الليبية والمياه الاقتصادية ومياه الصيد، والمنشآت البحرية، كذلك مراقبة الأنشطة المختلفة في البحر.

وأشار مدير إدارة العمليات للتعاون المتبادل بين حرس السواحل والمنظمات الدولية الحكومية في عمليات إنزال المهاجرين وتقديم الخدمات الصحية والاغاثية، موضحاً لدينا على الساحل من مصراتة حتى زوارة (10) نقاط إنزال معتمدة، وملتزمين بكافة المعايير الإنسانية والصحية والفنية والمهنية، وبمجرد ان تتم عمليات الانزال يتم إعلام المنظمات التي من ضمنها المنظمة الدولية للهجرة و أطباء بلا حدود و الهلال الأحمر الليبي، كذلك وزارة الصحة، لتقديم المساعدات الإنسانية والصحية والغذائية والدعم النفسي، مؤكداً أنه لم يتم تسجيل أي إصابة بين الأطقم بفيروس (كورونا)، وذلك للإلتزام بإجراءات الوقاية والسلامة الصحية.

وأوضح “عبد الصمد” نحن في تعاون مستمر مع دول حوض البحرالمتوسط من خلال مراكز البحث والإنقاذ، وهناك تبادل للمعلومات فيما بيننا، كما أن هناك تعاون وطيد مع منظمة (فرونتكس) باعتبارها جسم رئيسي ورسمي في الاتحاد الأوروبي، وذلك من خلال تبادل المعلومات حتى الانتهاء من عملية الإنقاذ.

يُذكر إن إحصائية عمليات الإنقاذ التي تمت في العام 2020 قد بلغ عدد من تم إنقاذهم أحياءً (11259)، من تم انتشال جثثهم (18) جثة، المفقودين (10) مهاجرين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق