الهجرة وحقوق الإنسان

خلال أسبوع واحد.. اعتراض (1500) مهاجر قبالة السواحل الليبية

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – طرابلس.

أعلنت منظمة الإنقاذ (IRC) غير الحكومية وخفر السواحل الليبي، عن اعتراض نحو (1500) مهاجر قبالة السواحل الليبية خلال أسبوع واحد، وذلك أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا عن طريق البحر.

وقال عضو من منظمة الإنقاذ الدولية (IRC) “عادل الإدريسي” لوكالة الأنباء الفرنسية، إن خفر السواحل الليبي نفذ عدة عمليات إنقاذ لمدة أسبوع حتى الإربعاء، وأنقذ حوالي (1500) شخص.

وأوضح قائد خفر السواحل المقدم “محمد عبدالعالي”، أنه في يوم الإربعاء وحده، تم إنقاذ (240) مهاجرا أفريقيا قبالة سواحل مدينة الخمس، مضيفاً أن المهاجرين كانوا على متن قاربين اثنين، كاشفا عن صعوبات واجهتهم في نقل المهاجرين الذين كانوا على متن القارب الأول، بينما أظهرت المجموعة الثانية معارضة أقل خلال العملية، مشيرا إلى أنه عندما يتم اعتراض المهاجرين قبالة الساحل الليبي، فإنهم غالبا ما يرفضون العودة إلى ليبيا، ويفضلون انتظار السفن التابعة للمنظمات غير الحكومية الأوروبية.

وأكدت المتحدث باسم سفينة (أوبن آرمز) الإنسانية “فيرونيكا ألفونسي”، لوكالة الأنباء الفرنسية، يوم الإربعاء، إعادة نحو (200) مهاجر إلى ليبيا.

واستنكر مؤسس (أوبن آرمز) الإسبانية “أوسكار كامبس”، في تغريدة على تويتر عمليات اعتراض المهاجرين وإعادتهم إلى ليبيا، وقال أخذ زورق دورية ليبي الجميع على متنه رجال ونساء وأطفال أعيدوا إلى ليبيا رغما عنهم، بتواطؤ من أوروبا، يتم إرجاع المهاجرين إلى ليبيا من المياه الدولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق