الهجرة وحقوق الإنسان

مفوضية اللاجئين تقوم بإعادة توطين 48 لاجئاً مباشرة من ليبيا إلى إيطاليا

وكالة الغيمة الليبية للأخبار - تونس.

وصل ثمانية وأربعون لاجئاً سورياً وسودانياً وفلسطينياً من ليبيا إلى إيطاليا بأمان، ضمن برنامج إعادة التوطين الخاص بالمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بمساعدة من منظمة الهجرة الدولية، ووكالة الأمم المتحدة المتخصصة في الهجرة، حيث غادرت العائلات التي تم إعادة توطينها من طرابلس إلى روما، رغم الاشتباكات المتقطعة التي وقعت قرب مطار معيتيقة في الليلة السابقة.

وعقب وصولهم إلى العاصمة الإيطالية، تم استقبال اللاجئين من قبل موظفي المفوضية والمنظمة الدولية للهجرة، إلى جانب وسطاء ثقافيين.

وقال رئيس بعثة المفوضية في ليبيا “روبيرتو مينيوني” إن إعادة التوطين هي تجربة تغير الحياة وهي حل دائم يسمح للاجئين ببدء فصل جديد والاندماج في بلاد جديدة، نحن نشكر دول إعادة التوطين على الفرص التي تعهدت بها، ونحثها على تسريع إجراءات إعادة التوطين من أجل تسريع عمليات المغادرة.

وإعادة التوطين هو نقل المهاجرين من بلد طلب اللجوء إلى دولة أخرى كانت قد وافقت على إدخالهم وفي النهاية منحهم الإقامة الدائمة، ومن خلال برنامج إعادة التوطين المباشر، مُنحت المفوضية (1075) فرصة إعادة توطين في (2018)، ولقد تم تقديم ملفات أكثر من (800) شخص من اللاجئين الحضريين المسجلين للنظر في إعادة توطينهم في بلدان ثالثة.

وعلى الرغم من هذه النتائج الأولية الإيجابية، فإن المفوضية تدعو دول إعادة التوطين إلى إيجاد المزيد من فرص إعادة التوطين لمساعدة الأكثر ضعفاً ضمن الأشخاص المشمولين برعايتها في ليبيا، وسابقاً هذا العام، كانت إيطاليا قد استقبلت أيضاً (312) طالب لجوء تم إجلاؤهم مباشرة من ليبيا إلى إيطاليا.

وفي ليبيا يتم دعم برنامج إعادة التوطين من قبل برنامج التنمية والحماية الإقليمي لشمال أفريقيا، والذي تم إنشاؤه من طرف الاتحاد الأوروبي وائتلاف من (14) من الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، وتقود الحكومة الإيطالية هذا الائتلاف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق