الهجرة وحقوق الإنسان

منظمة إنسانية : جثث أطفال المهاجرين على شاطئ زوارة عار على أوروبا

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – باليرمو.

قالت منظمة إنسانية، إن جثث الأطفال المهاجرين الملقاة على الشاطئ الليبي تمثل عاراً على أوروبا.

وفي تغريدة على مدونة (تويتر) اليوم الثلاثاء، نشر مؤسس منظمة (أوپن آرمز) غير الحكومية الإسبانية، “أوسكار كامپس”، صورًا مروعة لجثث هامدة لأطفال ملقاة على شاطئ ليبيا، ربما ضحايا غرق سفينة أخرى لم يعلن عنها.

وكتب “كامپس” لا أزال في حالة صدمة من الوضع المريع، أطفال صغار ونساء لم يكن لديهم سوى أحلام وطموحات الحياة، لقد تم التخلي عنهم على شاطئ في زوارة، لأكثر من (3) أيام، دون أن يأبه لهم أحد.

وخلص رئيس المنظمة غير الحكومية إلى القول، إنها جثث مهجورة، أرواح منسية، رعب تُرك بعيداً عن الأنظار لكي يندثر، إنه عار على أوروبا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى