الهجرة وحقوق الإنسان

ناشطة إنسانية : سمعنا من المهاجرين الناجين حكايات مروعة عن معاملة لاإنسانية تعرضوا لها في ليبيا

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – باليرمو.

قالت منسقة عمليات الإنقاذ على متن سفينة (أوشن فايكنغ) “لويزا ألبيرا”، التي رست في ميناء (أوغوستا) محافظة (سيراكوزا ـ صقلية)، يوم الاثنين إن اليومين الماضيين كانا صعبين للغاية بالنسبة للمهاجرين الـ (373)، حيث ساء الطقس بسرعة، علما بأن من بينهم كثير من الأطفال والرضع، الذين عانوا بشكل خاص من دوار البحر، كنا نخشى مأزقًا طويلاً آخر، كما حدث في الماضي، لقد سمعنا من المهاجرين الناجين حكايات مروعة عن المعاملة اللاإنسانية التي تعرضوا لها في ليبيا.

وأعربت “ألبيرا” عن الارتياح لأجل المهاجرين الذين كانوا على متن السفينة، لكننا نصر مرة أخرى على حقيقة أن العودة إلى تنسيق جهود إغاثة فعالة تقودها الدولة، أمر ضروري في منطقة وسط البحر المتوسط، لأن العديد من الأرواح تعتمد على هذا.

وأوضحت أنه إن كان المجتمع المدني يملأ فراغ الإغاثة هذا، فيجب على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إيجاد حل مستدام لآلية إنزال سريعة، ودعم الدول الساحلية الأوروبية مثل إيطاليا ومالطا، والعمل على احترام القانون البحري الدولي في منطقتنا وعلى السواحل المشتركة جنوب أوروبا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى