الهجرة وحقوق الإنسان

وزير الداخلية : أدعو المنظمات الدولية المختصة لمد يد العون المباشر لمكافحة ظاهرة الهجرة غير النظامية

وكالة الغيمة الليبية للاخبار- طرابلس.
افتتح وزير الداخلية “خالد مازن” صباح يوم الأحد بطرابلس، مركز إيواء أبوسليم للمهاجرين غير النظاميين الخاص (بالنساء والأطفال) التابع لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية، ويسع قرابة(1500) أمرأة وطفل، حضر الافتتاح وزيرة الخارجية “نجلاء المنقوش”، رئيس جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية، مدير إدارة العلاقات والتعاون والناطق الرسمي باسم الوزارة، عدد من المسؤولين والضباط بجهاز مكافحة الهجرة.
أجرى الوزير جولة داخل مرافق المركز صُحبة الحضور، اطلعوا من خلالها على تجهيزاته وما يحتويه، من أماكن الاقامة وفصل دراسي، حضانة و روضة للأطفال، صالة لممارسة الرياضة وأخرى للتدريب على أجهزة الحاسوب، كذلك معمل للخياطة، عيادة طبية وصيدلية، حجرة لإيواء الأيتام، إضافة لدورات المياه بكامل تجهيزاتها ومعداتها.
وأوضح”مازن” في ايجاز صحفي لوسائل الإعلام بأن هذه الخطوة تأتي ضمن جهود وزارة الداخلية لتقديم الرعاية الإنسانية والصحية لفئة (النساء والأطفال) من المهاجرين غير النظاميين، للرفع من معاناتهم لحين ترحيلهم طواعية لبلدانهم، مشيراً لعدم تعاون ودعم المنظمات المختصة في هذا الشأن، مبيناً أن مهام تأمين المركز سيكون من قبل الشرطة النسائية والكادر الوظيفي المكون من النساء.
ودعا الوزير المنظمات الدولية المختصة لمد يد العون المباشر لمكافحة ظاهرة الهجرة غير النظامية، من خلال التعاون مع الوزارة وجهاز الهجرة غير الشرعية. وبدورها أكدت”المنقوش” على اهمية هذا الملف، واصفة اياه بالشائك ويحتاج لحلول فورية وعملية تضمن حقوق هؤلاء البشر، فهم يعانون الامرين ويختارون طريق الهجرة لاسباب انسانية وسياسية واقتصادية، مشيرة الى انه سيتم افتتاح مركزين أخرين بمنطقتي عين زارة و طريق المطار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى