شؤون سياسية

اختتام ملتقى (الحوار من أجل فزان) المنعقد بالعاصمة التونسية

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – تونس. 
اختتم مساء يوم الأحد ملتقي نخب فزان المنعقد تحت شعار (الحوار من أجل فزان) بالعاصمة التونسية في الفترة من (11 – 13) يناير الجاري، تحت أشراف اللجنة الليبية لتضامن الشعوب الأفريقية والأسيوية بحضور حكماء وأعيان الجنوب وعدد من النشطاء والسياسيين ، من أبرزهم رئيس الحكومة السابق “علي زيدان” وعضو المؤتمر الوطني السابق “نادية راشد” وممثلين عن منظمات المجتمع المدني.

وقالت عضوة الاتحاد النسائي الليبي بسبها “خديجة التائب” لقد نوقشت في الملتقي عدة أمور تخص منطقة فزان، وقسمت الي أربعة ملفات السياسي والاقتصادي والأمني والاجتماعي وما يخص بناء الثقة بيننا كليبيين وكانت النقاشات ممتعة ومفيدة ونتمني أن تفعل مخرجات هذه النقاشات إلي عمل علي أرض الواقع .

وأضاف رئيس مجلس أعيان وحكماء الجفرة “أحمد ابودرباله” أن الغرض من هذا الملتقي هو مناقشة الهموم داخل فزان والمشاكل الإدارية والسياسية والأمنية التي تواجه هذا الإقليم، وحاولنا أن نتبادل وجهات النظر التي نتج عنها بيان ختامي وتوصيات لكل ملف من ملفات الحوار وحددت لجان للتواصل مع أعضاء منطقة فزان في الأجسام السياسية الموجودة داخل البلاد .

وأوضحت رئيس اللجنة الليبية لتضامن الشعوب الأفريقية والأسيوية “وفاء النعاس” أن ما يعانيه الجنوب الليبي يصب في صلب عمل اللجنة وبالتالي تم تبني هذا الملتقي وتقديم الدعم اللوجستي فقط من توفير المكان والإقامة والعمل وطني صرف لا تدخل للجنة فيه. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق