شؤون سياسية

المجلس الرئاسي : الأيام القادمة ستشهد استمرار جهود إطلاق سراح كل من صدر بحقه حكم قضائي

وكالة الغيمة الليبية للأخبار – طرابلس.

عقدت المتحدث الرسمي للمجلس الرئاسي “نجوى وهيبة”، مؤتمراً صحفياً ظهر اليوم الإثنين، عن أهم الاجراءات والقرارات التي اتخدها المجلس خلال الساعات الماضية، مشيرة لترحيب المجلس الرئاسي بقرارات النائب العام التي أفضت إلى الإفراج عن عدد من المسجونين الذين صدرت في حقهم أحكام قضائية بالإفراج، مؤكدةً أن التحضير والعمل على هذا الملف من قبل المجلس الرئاسي بدأ من عدة أشهر بالتزامن مع جهوده في ملف المصالحة الوطنية، والذي تضمن التوصية بضرورة الإفراج عن جميع المسجونين، ممن صدرت في حقهم أحكام بالإفراج، كجزء من عمل الرئاسي لإطلاق مشروع مصالحة حقيقية وفاعلة تقوم على الإنصاف للجميع.

وأضافت المتحدث أن سلسلة اجتماعات المجلس الرئاسي مع وزير العدل بحكومة الوحدة الوطنية “حليمة إبراهيم” التي بدأت من أبريل الماضي وحتى أخرها في 30 أغسطس الماضي، أفضت إلى اتجاه المجلس الرئاسي لتولي تسهيل تنفيذ أحكام الإفراج في حق السجناء الذين برئتهم المحاكم. وأكدت ان المجلس الرئاسي، يثمن جهود اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) وسعيها المتواصل للإفراج عن المعتقلين والأسرى في كافة أنحاء البلاد.

وأعتبرت المتحدثة أن نتيجة لجهود المجلس الرئاسي، تم يوم أمس الإفراج عن “الساعدي القذافي”، تنفيذاً لحكم المحكمة بالإفراج عنه، واليوم تم الإفراج عن “أحمد رمضان”، وهو أيضا صدر بحقه حكم قضائي بالإفراج، والأيام القادمة ستشهد استمرار جهود المجلس الرئاسي لإطلاق سراح كل من صدر بحقه حكم قضائي.

و بخصوص الأحداث المسلحة، التي وقعت مؤخراً في طرابلس فقد جددت المتحدث تأكيد، المجلس الرئاسي مجتمعاً كقائد أعلى للجيش الليبي، لجميع الأطراف التي كانت جزءًا من الاشتباكات الأخيرة، بضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار ، وتجنب أي تحشيد مسلح أو استفزاز، مشيرة إلى ماجاء في بيان القائد الأعلى للجيش، و تكليف المدعي العام العسكري بإجراء تحقيق شامل في أسباب ومسؤولية هذه الاشتباكات التي عرضت حياة وممتلكات المواطنين للخطر..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى