شؤون سياسية

الهيئة العامة لرصد المحتوى الإعلامي تخاطب الوكالة بخصوص رصد إخلال مهني

وكالة الغيمة الليبية للأخبار ـ طرابلس.

خاطبت الهيئة العامة لرصد المحتوى الإعلامي وكالة الغيمة الليبية للأخبار بخصوص رصد إخلال مهني، وما وصفته الهيئة بوجود (معلومات زائفة ومضللة من خلال فبركة الفيديو، واحتوائه على التحريض)، في الخبر المنشور بالموقع الإلكتروني للوكالة تحت عنوان (الموظف بمنصب وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء يمنع صحفية من حضور المؤتمرات الصحفية التي يعقدها)، واعتبار الخبر المرفق بالفيديو والمنشور في مواقع التواصل الاجتماعي يمثل خرقا لمعايير العمل الصحفي .

و أوصت الهيئة في نهاية مخاطبتها بنشر المؤتمر الصحفي كاملا دون مونتاج، أو بمونتاج لا يغير في الأحداث مع الحرص على تقديم محتوى إعلامي خالي من الإخلالات المهنية.

وفي تعقيبه على خطاب الهيئة قال رئيس تحرير الوكالة “طارق الهوني” إن الخطاء غير المتعمد كان موجود فعلاً وتم معالجته حال علمنا به، وأنه لم يرقى إلى حد (الفبركة) كما وصفته الهيئة فهذا الوصف مبالغ ويطلق لأعمال ملفقة من الأساس ومصطنعة عمدا، بينما الفيديو المشار إليه عن واقعة حدثت ولم تصطنع وإنما اجتزت بعض أجزاء من الفيديو أثناء عملية المونتاج مما قد يفتح المجال ربما لتأويله، منوها إلى أن هذا لم يكن الغرض إطلاقا بل كان الهدف هو الإخبار بالواقعة عنوان الخبر، مشيرا إلى أن معايير العمل في الوكالة لا تسمح حتى بوجود شبهة التأويل كما وقد حدث، وأن هذا خطاء لم يكن مقصوداً ولا متعمد ونتيجة عمل لسنوات نخالها خالية من الأخطاء ونأمل ساهرين أن لا يتكرر.

وشدد “الهوني” على دور الهيئة واصفاً أنه يعتبره مكمل لعمل الوكالة، متمنياً عليها أن تعمل بالتعاون على سياسة وأد الإخلالات والأخطاء متى وجدت وحال ظهورها فهذا الهدف والمسعى الجامع والرئيسي وصولا ليوم منعها، دون التركيز والحرص أكثر على تسجيل أعداد وحجم وبيانات تلك الأخطاء ومن يرتكبها في تقارير قد توصف أنها لكسب النقاط أو للتوظيف السياسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى